الرئيسية » مكتبة الفيديو » بالفيديو.. ضجة لآخر فيديو للطفل بائع البطاطا المصري قبل قتله

بالفيديو.. ضجة لآخر فيديو للطفل بائع البطاطا المصري قبل قتله

 

أشعل مقطع الفيديو للطفل بائع البطاطا المقتول، ضجة وردود فعل كبيرة، بعد أن ظهر فيه الطفل في التسجيل الذي يشتبه بكونه الأخير له، قبل أن يلقى مصرعه في حادثة هزت الشارع المصري الذي يعاني أصلا من عدم الاستقرار والفوضى.

ويحمل هذا المقطع شرحا مقتضبا عن ما يحمل في طياته حيث كتب ” ده، عمر صلاح، ما اشتهر إلا بعد أن أصبح جثة مجهولة في مشرحة زينهم، لا أتحدث فقط عمن قتله وعن القصاص العادل و لكني أتحدث عن رئيس يفتخر بحمله لكتاب الله ولا يفكر يوماً فيمن يموتون في عهده”.

ويلقي عدد من الأشخاص بأصابع الاتهام على السلطات المصرية وخصوصا على عناصر وزارة الداخلية بقتل الطفل ورمي جثته على قارعة الطريق.

ولاقى هذا التسجيل عددا كبيرا من التعليقات سواء على مقطع الفيديو ذاته، أو على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وقيما يلي أبرز هذه التعليقات:

Ramody: “ما حدث يطرح عدة أسئلة هامة، كم عدد الضحايا الذين قتلتهم الشرطة دون أن ندري خلال الأحداث الأخيرة؟ أين ذهب شباب خرج ولم يعد ولم نجدهم في المستشفيات أو المشارح أو الأقسام أو معسكرات الأمن المركزي مثل محمد الشافعي الذي خرج يوم ٢٩ يناير؟ كم شاب قتلوا من التعذيب في معسكرات الأمن المركزي ولم يستدل عليهم؟”

أما على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فكتبت رشا عزب “المعلومات اللي جمعناها أكدت أن جثة الطفل المقتول، هي جثة بياع البطاطا اللي أعلنت الداخلية قتله بالخطأ من ١٠ أيام ولم يعلنوا انه طفل أصلا”.

ومن جهتها قالت هبة صالح: ” الطفل الغلبان بائع البطاطا، مات وحيداً بدون أم تبكيه، ولكن الأطفال أحباب الله، يا رب أنت العدل، لقد قتلوه وأنت وليّه، فأرنا فيهم قدرتك”.

 

http://youtu.be/VzRR-bnDr1c

شاهد أيضاً

732062-1

بالفيديو.. أغرب وأسرع طريقة لصيد السمك

تداول مستخدمو مواقع التواصل مقطع فيديو غريباً لشاب يقوم باصطياد السمك بطريقة غريبة وغير تقليدية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *