الرئيسية » خارجيات » مفاجأة عيد الحب لنجم أولمبي بجنوب إفريقيا تنتهي بمأساة

مفاجأة عيد الحب لنجم أولمبي بجنوب إفريقيا تنتهي بمأساة

 

اتهم أوسكار بيستوريوس نجم جنوب إفريقيا في الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة بقتل خطيبته في منزله في بريتوريا اليوم الخميس.

وقالت الشرطة إنها فتحت تحقيقاً في قضية قتل بعد العثور على جثة سيدة عمرها 30 عاماً في مكان الواقعة بضواحي العاصمة.

وقالت كاتليجو موجالي المتحدثة باسم الشرطة إنه تم العثور على مسدس من عيار تسعة ميليمترات في مكان الواقعة وتم احتجاز رجل يبلغ من العمر 26 عاماً. وفي جنوب إفريقيا لا تحدد الشرطة هوية المشتبه بهم حتى توجيه اتهامات لهم في المحكمة.

وقال دينيز بوكيس، وهو ضابط برتبة عميد، للصحافيين خارج المجمع السكني الذي يقيم فيه بيستوريوس في بريتوريا: “هناك شهود وتمت مقابلتهم هذا الصباح. نتحدث عن جيران وأناس سمعوا أشياء في المساء وعند إطلاق النار”.

وأضاف: “في هذه المرحلة هو في طريقه للخضوع لفحص طبي وسيمثل أمام محكمة في بريتوريا الساعة الثانية ظهراً”.

وقالت إذاعة “توك راديو 702” في جوهانسبيرغ إنه يعتقد أن بيستوريوس أطلق النار على خطيبته – وهي عارضة أزياء – في رأسها وذراعها رغم أن الظروف المحيطة بالواقعة غير واضحة. وذكر التقرير الإذاعي قبل صدور اتهام القتل أن بيستوريوس ربما كان يقصد إطلاق النار على لص وأصابها بالخطأ.

وذكرت تقارير أن ريفا ستينكامب كانت على علاقة ببيستوريوس منذ عام. وفي الصفحات الاجتماعية من العدد الأخير لصحيفة “صنداي اندبندنت” الإسبوعية وصفت بيستوريوس بأنه يمتلك مذاقاً “مثالياً”.

ويظهر آخر ما كتبته في حسابها على موقع “تويتر” أنها كانت تتطلع للاحتفال بعيد الحب اليوم الخميس معه. وكتبت “ماذا تعد لحبيبتك غداً؟؟”

وقالت ساريتا توملينسون، وكيلة أعمال ستينكامب لـ”رويترز” وهي تبكي بسبب الواقعة التي حدثت في الساعات الأولى من الصباح “نشعر كلنا بدمار. أسرتها في صدمة”.

وأضافت: “كانت علاقتهما جيدة. لا أحد يدري في الواقع ماذا حدث”.

وكان العداء بيستوريوس – الذي يشارك في السباقات مستخدماً طرفين صناعيين من ألياف الكربون بعد ولادته بدون عظام الشظية في ساقيه – أول رياضي مبتور الساقين يشارك في الألعاب الأولمبية وبلغ قبل نهائي سباق 400 متر في أولمبياد لندن 2012.

ويوجد في جنوب إفريقيا أحد أعلى معدلات الجريمة العنيفة في العالم ويحمل بعض مالكي المنازل أسلحة للدفاع عن أنفسهم ضد المهاجمين.

وفي 2004 أطلق لاعب الرجبي رودي فيساجي النار على ابنته البالغة من العمر 19 عاماً لتلقى حتفها بعدما اعتقد بالخطأ أنها لص يحاول سرقة سيارته في منتصف الليل.

شاهد أيضاً

547478_e

قوات الاحتلال تقتحم باحات الأقصى مجدداً

اقتحمت القوات الإسرائيلية باحات الحرم القدسي مجددا وحاولت إخراج المعتكفين في المسجد، بحسب موقع سكاي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *