الرئيسية » خارجيات » بابا الفاتيكان يعلن استقالته

بابا الفاتيكان يعلن استقالته

 

في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ الكنسية الكاثوليكية، أعلن البابا بنديكت السادس عشر، الاثنين، أنه سيستقيل من منصبه في الثامن والعشرين من فبراير الجاري.

وجاء في بيان صادر عن الفاتيكان أن‭” ‬البابا يقول إنه لم يعد يقوى على مواصلة العمل لتقدمه في السن”. وأضاف البيان نقلا عن البابا: “لهذا السبب ومع علمي بأهمية هذه الخطوة التي اتخذها بكامل إرادتي، أعلن التخلي عن كرسي البابوية في روما”.

وقال البابا (85 عاما) في خطاب ألقاه باللاتينية خلال مجمع كرادلة منعقد في الفاتيكان: “بعد مراجعة ضميري أمام الله توصلت إلى قناعة بأنني لم أعد قادرا بسبب تقدمي في السن على القيام بواجباتي على أكمل وجه على رأس الكنيسة” الكاثوليكية.

وقال الأب فيديريكو لومباردي، في إعلان غير مسبوق في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية، إن “البابا أعلن أنه سيتخلى عن مهامه في الساعة 20:00 (19:00 ت غ) في 28 فبراير”، عندها تبدأ مرحلة ما يسمى “الكرسي الشاغر”، وفق لومباردي.

وانتخب البابا على رأس الكنسية الكاثوليكية في 19 أبريل 2005، وأقيمت مراسم تنصيبه في 24 أبريل، وتسلم مقاليد السلطة وفق تقليد الكنيسة الكاثوليكية في 7 مايو في كاتدرائية القديس يوحنا اللاتراني في روما.

ويتمتع البابا بنديكت بالجنسية الألمانية، وكذلك جنسية دولة الفاتيكان. وكان خليفة البابا يوحنا بولس الثاني.

وعبرت ألمانيا عن “احترامها وامتنانها” للبابا بنديكت، المولود في ألمانيا، عن السنوات الثماني التي أمضاها على رأس الكنيسة الكاثوليكية، كما أعلن المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وقال ستيفين سيبرت إن “الحكومة الفدرالية تكن أكبر قدر ممكن من الاحترام للحبر الأعظم ولإنجازاته وعمله طوال حياته من أجل الكنيسة الكاثوليكية”، مضيفا أنه يستحق “الامتنان” أيضا.

شاهد أيضاً

762215-1

زوجة رئيس الحكومة اليابانية تهرب من ترامب بـ”حيلة نسائية”

لجأت زوجة رئيس وزراء اليابان آكي آبي، إلى “حيلة ذكية” لتجنب الحديث مع الرئيس الأمريكي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *