الرئيسية » خارجيات » مصر.. “مولوتوف” على القصر الرئاسي

مصر.. “مولوتوف” على القصر الرئاسي

 

قال قائد الحرس الجمهوري المصري إن محتجين ألقوا زجاجات مولوتوف حارقة وحجارة على قصر الاتحادية الرئاسي في القاهرة وحاولوا اقتحامه، في خضم احتجاجات ضد سياسات الرئيس محمد مرسي وجماعة الإخوان المسلمين تخللها اشتباكات مع الأمن في مدن عدة.

واستنكر اللواء محمد زكي في تصريح خاص لسكاي نيوز عربية “محاولات بعض المتظاهرين اقتحام بوابة قصر الاتحادية ومحاولة إحراقه من خلال استخدام زجاجات المولوتوف وقذفه بالحجارة”.

وقال إن “هذا القصر ملك للشعب وليس للأفراد، مؤكدا عدم وجود أي من عناصر الحرس الجمهورى في المحيط الخارجي لقصر الاتحادية، وأن كافة قوات الحرس بداخل القصر في إطار الحرص على عدم وجود مواجهة مباشرة مع المتظاهرين ، وتجنبا لحدوث أية احتكاكات أو استفزازات من جانب بعض المتظاهرين”، على حد تعبيره .

وقال مراسلنا إن “محتجين ألقوا زجاجات حارقة منفوق سور القصر وقذفوا الحجارة داخله، لكن مجموعات من المتظاهرين الآخرين قاموا بإبعادهم عن أسوار القصر”.

وردد نحو ألفي محتج هتافات مناهضة للرئيس محمد مرسي قائلين “إرحل”. وردت الشرطة بالغاز بالمسيل للدموع لتفريق المحتجين. ولم يشهد محيط الاتحادية احتشادا ضخما لمتظاهرين مثلما كان في الجمعة الماضية والتي سبقتها.

ونظم نشطاء عددا من المسيرات في القاهرة توجه بعضها إلى الاتحادية ووضع بعضهم شارات على أذرعهم حملت عبارة “يسقط حكم المرشد”.

ويسمي نشطاء مظاهرات اليوم “جمعة الكرامة” أو “جمعة حق الدم” أو “جمعة الرحيل” في إشارة إلى المطالبة بإسقاط مرسي.

وقال بلال عمر (23 عاما) الأمين العام لحزب الدستور -الذي يتزعمه السياسي الليبرالي البارز محمد البرادعي- بمدينة الزقازيق شمال غربي القاهرة “جئت لإسقاط نظام مرسي. وحزب الحرية والعدالة (الذراع السياسية لجماعة الإخوان) مثل الحزب الوطني (الذي كان يحكم مصر) ولا فرق بين مرسي ومبارك.”

لكن جبهة الإنقاذ التي تضم حزب الدستور ترفع مطالب أقل من مطالب معظم المحتجين بينها تشكيل حكومة وحدة وطنية وتعديل الدستور الذي أقر في استفتاء في ديسمبر بعد أن صاغته جمعية تأسيسية هيمن عليها الإسلاميون.

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين في عدد من المدن شمالي القاهرة بعد أن رشقها بعضهم بالحجارة والقنابل الحارقة في يوم جديد من الاحتجاجات ضد سياسة مرسي.

ويقول المتظاهرون الذين نزل ألوف منهم إلى الشوارع اليوم في القاهرة وعدد من المدن إن مرسي الذي انتخب في يونيو يساعد جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها على الاستئثار بالسلطة وإنه لم يحقق أهداف الثورة التي أطاحت بسلفه حسني مبارك قبل عامين.

وقال شاهد عيان من رويترز إن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على مشاركين في مسيرة بعد أن رشقوا قسم شرطة سيدي جابر بمدينة الإسكندرية الساحلية بالحجارة.

وأضاف أن الشرطة من جانبها رشقت المتظاهرين بالحجارة وأن عددا من السيارات الخاصة أصيب بأضرار وسط التراشق.

ودعا نشطاء ينتمون لجبهة الإنقاذ الوطني التي تقود المعارضة إلى التظاهر الجمعة بعد نحو أسبوع من مقتل عدد من النشطاء خلال اشتباكات مع الشرطة وتعرية محتج وسحله قرب قصر الرئاسة في شرق القاهرة.

وفي مدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية قال شاهد عيان إن متظاهرين حاولوا اقتحام مبنى ديوان عام المحافظة ومبنى مديرية الأمن المجاور وإن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وأضاف أن قنايل حارقة ألقيت على مبنى مديرية الأمن وأن رجال شرطة اعتلوا المبنى وأطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

شاهد أيضاً

731991-1

البحرية الأميركية: الاحتكاكات الإيرانية تهدد الملاحة الدولية بالخليج

اتهم قادة في البحرية الأميركية إيران بتهديد الملاحة الدولية من خلال الاحتكاك بالسفن الحربية التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *