الرئيسية » محــليــات » البراك لشباب الحراك: اللي يطقكم من القوات الخاصة العنوا سلسفيله

البراك لشباب الحراك: اللي يطقكم من القوات الخاصة العنوا سلسفيله

 

كويت نيوز:  تواصلت ردود افعال الاحكام الصادرة بحبس النائبين السابقين فلاح الصواغ وخالد الطاحوس وعضو مجلس 2012 المبطل بدر الداهوم بالتوالي في صفوف المعارضة وانتقلت من ديوان الصواغ مساء امس الاول الى ديوان مسلم البراك في الاندلس مساء امس وسط حضور لممثلين من القطاع النقابي.

وفي التجمع دعا عضو مجلس الامة السابق مسلم البراك الحضور الى رد اي اعتداء من رجال القوات الخاصة باعتداء مثله وقال في مخاطبا اياهم «اي واحد يطقكم من القوات الخاصة العنوا سلسفيله.. والعصا الى يجي فيها رجل القوات الخاصة اخذوها منه واضربوه فيها»، وتابع بقوله في هذا السياق «من اليوم لن نقبل ضربنا بالمطاعات واي مطاعة تجي على ظهر الشاب سوف تقطع على ظهر القوات الخاصة».

ثم وجه خطابه الى القوات الخاصة بقوله «المطاعات اذا طقيتوا فيها راح نقطعها على ظهوركم»، فيما كان يعلن ان مسيرة ستنطلق من امام ديوانه في الاندلس.

وكان البراك قد بدأ حديثه معلنا ان الحكم الصادر ضد كل من الصواغ والداهوم والطاحوس جاء بدون تاريخ على صفحته الاولى طالبا النيابة بالاستئناف عليه، وقال ان اي تعديل في التاريخ يعتبر تزويرا.

ومضى البراك في حديثه للحضورمعتذرا عن الفترة الماضية التي قال انه كان مريضا فيها وقال لهم ان «الرصاصة التي لاتقتلك تقويك وماسخر لي الله من قوة وعافية بعد مرضي سأسخرها في الحراك فليس المهم ان نموت او نحيا المهم ان تحيا الكويت». واضاف اننا «لن نسكت.. وقسما بالله فأي شخص يطلع كلمة لنمسح فيه البلاط سواء وزير أو شيخ او خبل».

الى ذلك دافع البراك عن الاخوان المسلمين في الكويت وقال «الاخوان المسلمين في الكويت من اكثر الناس حفاظا على النظام وما يتردد ماهي الا اشاعات الاعلام الفاسد».. وقال ايضا «ليس هناك اسرة تستعبدنا ولا احد يستعبدنا بل نحن ند بالند لكم وشريك لكم بالمال العام والحكم وصدورنا لم تخلق لضرب بالمطاعات».

واعلن البراك من ديوانه ان ظهر اليوم سيشهد اجتماعا لتشكيل ائتلاف المعارضة داعيا النقابات والقوى الطلابية للحضور، فيما اعلن استجابة التيار التقدمي والمنبر الديموقراطي والتحالف الوطني لهذه الدعوة، فيما اكد ان المطلوب هو حكومة شعبية منتخبة، مضيفا ان «من يريد جمع الاوراق للمصالحة نقول له اذا كنا بالسجن ترى مو محلل ان يتفاوض باسمنا ونحن في السجن فإما ان يتحرر الدستور والا نبقى في السجن.

وزير بدون وزارة

بدوره قال النائب السابق د.وليد الطبطبائي ان الكويت بعد الحكم في الخامس من فبرابر غير عما سبقها واضاف بقوله «ان ابناء اسرة الصباح لم يعد لهم عند الشعب الكويتي سوى منصبين اثنين وهو منصب الامير وولي العهد»، مشيرا الى انه «ان الاوان ليدير الشعب نفسه وممكن نعطي منصب وزير دولة لاسرة الصباح وزير بدون وزارة!».

من جهته قال د.جمعان الحربش ان القضية ليست صوتا واحدا وانما يريدون كسر ارادتنا وكرامتنا، مشيرا الى ان الشعب يعيش مرحلة تحد فاذا انهزم فالقادم اخطر من الذي مضى.

واكد الحربش بقوله سوف نستمر في الحراك والمسيرات فخروجنا من عنق الزجاجة لايعتمد على الخطابات وانما يعتمد على افعالنا فالمعركة معركة شعب وامة وان خاضها الشعب كله سينتصر مردفا «انهم يقولون ان الاخوان يريدون الحكم وانا اقسم بالله اتشرف ان اكون اخر جندي فيه في حراك مقدمته ضمير الامة وملعون من يبحث عن منصب».

وانتهى الحربش الى قوله «غدا سيعلن عن حراكنا وينتهي حراكنا بإسقاط قضايانا واسقاط مجلس الدمى ووصولا الى جميع الاصلاحات فكل الخيارات مفتوحة بدءا من المسيرات وانتهاء بالاضرابات».

ومن الحضور من باقي الفعاليات فقال من جهته ممثل المنبر الديموقراطي بندر الخيران انه «لا يمكننا ان نشارك بأي فعالية تثار بها النعرات الطائفية أو الفئوية أو القبلية ضد أي مكون من مكونات شعبنا الجميل»، فيما قال بدوره فالح العازمي من اتحاد عمال الكويت ان الاتحاد يدعم كل ماهو في مصلحة الكويت مشيرا الى ان الاتحاد والنقابات سيصدر بيانا في ذلك ومؤكدا تضامنه مع الحراك ومع المحكومين عليهم من النواب السابقين والمغردين.

اما ممثل التيار الوطني الشيعي علي النقي فأعلن عن تأسيس حركة وطنية جديدة باسم حركة الاصلاحيين المحافظين وتهدف الى ترسيخ الوحدة الوطنية كما اكد اهمية الحفاظ على الحريات والدستور وأهمية الاصلاح وتطور البلد وقيام نظام سياسي نموذجي في الكويت.

واضاف النقي مؤكدا انه يتحدث باسمه «اننا مع الحراك الشبابي واذا ازيلت بعض الحواجز ستجدون ان كل الشيعة معكم»، كما طالب بإسقاط جميع القصايا على جميع المعتقلين وسحب مرسوم الصوت الواحد.

اما ممثل الاتحاد الوطني لعمال الكويت عبدالرحمن السميط فقال ان لا نقبل ما يقال اننا لسنا مسؤولين في المشاركة بما يحدث في البلد، مشيرا الى ان النقابات كمنظمات مجتمع مدني مدعوة الى توحيد الصف والكلمة وقال اننا نرفض اي مساس بمخصصات الدولة.

ومن التيار التقدمي قال احمد الديين اننا في مواجهة رغبة في الانفراد بالسلطة والتضييق على الحراك، مؤكدا ان الحكم للامة مصدر السلطات وان اي مصالحة يقودها من اسماه وزير البلاليط.
واضاف ان الحكم للامة مصدر السلطات، مشيرا الى رفضه لأي استجابة للمصالحة التي يقودها احمد باقر وزير البلاليط، مطالبا بأن تكون الأهداف واضحة، وقال «نطالب بنظام برلماني كامل وحكومة شعبية».

ومن الاتحاد الوطني لطلبة جامعة الكويت اكد فهد العبدالجادر دعمه للحفاظ على الحريات ودعم الاتحاد المعتقلين والمحكوم عليهم فيما دعا خالد الملحم الى سيادة القانون، مؤكدا تلبية الحراك.

اما ممثل حزب الامة د.عواد الظفيري فقد قال ان المطلوب هو دستور جديد يعبر عن ارادة الامة، فيما اكد ممثل جمعية المهندسين صالح المطيري رفضه للملاحقات السياسية، محذرا من اسلوب التصفيات السياسية والانزلاق نحو الهاوية، مؤكدا ان الحراك السلمي مكفول بالدستور.

وكذلك تحدث نائب رئيس نقابة البترول الوطنية محمد الهملان واكد موقفهم والتزامهم في الدفاع عن الحريات المدنية كونها من حقوق المواطنة، مشيرا الى ان النظام الدستوري قائم على الحرية فلا قيود ولا وصاية على هذا الحق الازلي فالدولة دون حرية لا قيمة لها.

مسيرة

وعقب المهرجان الخطابي امام ديوان البراك انطلقت مسيرة من مئات الحضور الى منطقة صباح الناصر مرورا بمنطقتي الفردوس والعارضية دون وجود امني او اقتراب اي عناصر امنية حسب تعليمات اكد مصدر امني صدورها في وزارة الداخلية عدا اليات محدودة للقوات الخاصة في محيط السجن المركزي على سبيل الاحتياط لحمايته.

شاهد أيضاً

img_1241-1.jpg

“السكنيــــــــة: توزيعات القسائم الحكومية في مشروع مدينة جنوب المطلاع الإسكاني للسنة المالية 2017/2018

إعتمد مدير عام المؤسسة العامة للرعاية السكنية المهندس / بدر الوقيان جدول توزيعات القسائم في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *