الرئيسية » أمن ومحاكم » الفريق العمر يؤكد أهمية تطبيق القانون على الجميع

الفريق العمر يؤكد أهمية تطبيق القانون على الجميع

 

كويت نيوز: أكد وكيل وزارة الداخلية الفريق غازي عبدالرحمن العمر أهمية تطبيق القانون على الجميع وتنفيذ مهام العمل الأمني بكل احترام مع المواطن والمقيم واتخاذ القرار المناسب بكل هدوء وعدم انفعال حتى تكون النتائج صائبة وتخدم الصالح العام.

وقال الفريق العمر خلال رعايته وحضوره اليوم حفل تخريج طلبة مدرسة الشرطة الدفعة (26) طالب ضابط صف والدفعة (79) طالب شرطي وبلغ عددهم 368 خريجا ان عمل رجل الأمن “وطني لأنه يعني أمن الوطن وأمان مواطنيه” مشددا على أن الرتبة يجب أن ترتقي بحاملها خلقا وعملا.

وأوضح للخريجين أن أبواب الدراسة والتحصيل العلمي مفتوحة أمام الجميع لزيادة العلم والمعرفة بما يساعد على نجاح وتميز العمل الأمني معربا عن سعادته بوجوده بين أبنائه الخريجين الذين تمنى لهم التوفيق في حياتهم العملية ومهنئا أسرهم بفرحة التخرج وبدء الحياة العملية في سلك الشرطة.

وكان باستقبال الفريق العمر لدى وصوله مكان الحفل في قاعة الشهداء بمبنى الادارة العامة لاكاديمية سعدالعبدالله للعلوم الامنية وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون التعليم والتدريب الفريق أحمد النواف الصباح ومدير عام الادارة العامة لتأهيل ضباط الصف والافراد العميد خالد عبدالعزيز الجناحي ومساعده العميد محمد عامر العجمي ومديرو الادارات ورؤساء الأقسام وآمار الفصائل.

وبدأ الحفل بكلمة ألقاها مدير مدرسة الشرطة العقيد محمد بدر الرومي أعرب فيها عن الفخر والاعتزاز لتزامن الحفل مع ذكرى مرور سبعة أعوام على تقلد سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم في البلاد.

وقال العقيد الرومي ان حضور الفريق العمر “يشكل دافعا لنا في مدرسة الشرطة لمزيد من العطاء المتواصل والعمل الدؤوب لتزويد قطاعات الشرطة المختلفة بكوكبة جديدة من الرجال المخلصين والذين حملوا على عواتقهم مهمة خدمة الوطن في شتى المجالات وليكونوا كوكبة جديدة تخرجها مدرسة الشرطة لتمد يد العون لزملائها في خدمة الوطن”.

وأضاف ان وزارة الداخلية متمثلة بالادارة العامة لتأهيل ضباط الصف والأفراد قامت باعداد وتأهيل وتنمية قدرات ومهارات أبنائنا الطلبة من خلال تطوير التدريب الشرطي والرياضي والتحصيل العلمي نظريا وعلميا في مختلف التخصصات التي ستخدم ادارات وزارة الداخلية.

وأوضح ان ذلك يأتي تجاوبا مع توجيهات قائد مسيرتنا وراعي نهضتنا سيدي صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه حين قال سموه ان “الشباب ركيزة الأمن ومادة المستقبل وهم المد المتجدد والطاقة المحركة للحاضر والمستقبل وهم التطلع الى التقدم والبناء وهم أمل الدولة في الاستمرار والبقاء”.

وذكر ان ادارة مدرسة الشرطة حملت لواء المسؤولية وسارت بخطى ثابتة وطموح لا سقف له نحو مستقبل مشرف “فكانت انجازاتنا لهذا الموسم دليلا على عملنا الصادق.

وبين العقيد الرومي ان الادارة عملت على الربط بين المواد القانونية والشرطية وأعدت الندوات والمحاضرات العامة وورش العمل ايمانا منها بأن المنتسب لوزارة الداخلية يجب أن يكون ملما بجوانب عديدة تساعده على مواجهة الكثير من الأمور بمختلف المجالات في تأدية مهامه الوظيفية.

شاهد أيضاً

1280x960

1000 قضية جرائم تقنية معلومات في 3 أشهر

كشفت مصادر مطلعة أن عدد القضايا التي سجلتها نيابة الإعلام والمعلومات، وفق قانون جرائم تقنية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *