الرئيسية » منوعات » ملكات جمال القطط يتنافسن على الأجمل في الكويت

ملكات جمال القطط يتنافسن على الأجمل في الكويت

 

كويت نيوز: على مدار العصور تغير شكل الاهتمام بالقطط من الاستئناس إلى الحب والرعاية والتدليل وصولا إلى تأسيس جمعيات لمحبي القطط، على شاكلة نادي محبي القطط الذي تأسس في الكويت في 20 نوفمبر عام 2010 ويقيم أكبر مسابقة للقطط الجميلة وملكات جمالها في الشرق الأوسط برعاية الشيخ عبدالله جابر العذبي الصباح وبالتعاون مع جمعية محبي القطط الأميركية CFA.

وأكدت أمين سر نادي الكويت للقطط طيبة الجابر ان فكرة نادي الكويت للقطط ولدت عندما قامت رئيسة النادي ساندرا السميط بالاتصال بمحبي القطط من خلال موقع الفيسبوك بهدف تشكيل أول ناد لمحبي القطط في الكويت نوفمبر 2010، وتم اجتماع الأعضاء المؤسسين وهم ساندرا وحنين اللهو وطيبة الجابر وليندا وهيلدا النعماني وتهاني يوسف وتم تأسيس النادي في ديسمبر 2010، وتحديد رئيس مجلس إدارة نادي قطط الكويت، حيث أسندت لساندرا السميط وتم اختيار نائب رئيس النادي حنين اللهو وامين سر النادي طيبة الجابر وأمين صندوق النادي رزان الشطي، وممثلو المجلس «نجلاء سالمين ـ نورة المنصور ـ ريم الثاقب» وعدد الأعضاء 40 وفي ازدياد دائم، مشيرة الى ان أهداف النادي هي جمع أصحاب ومحبي القطط في الكويت ومنطقة الخليج العربي تحت راية واحدة وهي الاهتمام ورعاية شؤون القطط ونشر الوعي وتثقيف أصحاب ومربي القطط بالطرق الصحيحة لرعاية القطط ومساعدة جميع أعضاء النادي وتنظيم العروض والمسابقات والاجتماعات والدورات في الكويت ودعم الأنشطة الرامية الى تحسين الأحوال المعيشية للقطط ومحاولة إيقاف القسوة تجاه القطط الضالة ونشر الوعي بين المجتمع في كل ما يتعلق بالعناية بالقطط.

وتابعت طيبة الجابر في البداية كانت ردود الفعل غير متوقعة كون الفكرة غير مألوفة في المجتمع ثم مثمنا بتسجيل النادي بشكل رسمي في منظمات عالمية في هذا المجال والبداية كانت جمعية WCF ومقرها في ألمانيا ثم جمعية الـ «سي اف ايه» ومقرها الولايات الأميركية المتحدة بعدها فتحنا أبوابنا لاستقبال طلبات الحصول على عضوية النادي والدعوة عامة للمقيمين في الكويت أو خارجها عن طريق الإعلان في الـ «فيسبوك» والـ «تويتر» والمدونات ويجب ان نشير الى ان العضوية لا تقتصر على مقتني القطط أصيلة النسب او المسجلة في منظمات عالمية بل يمكن لأي شخص لديه قط سواء كان قط منازل أو قط شوارع الانضمام الى النادي، فهدفنا ليس ماديا ولكن إظهار الحب للقطط ورعاية الحيوانات ورفع مستوى الوعي بكيفية رعاية القطط.

وبينت الجابر ان شروط العضوية هي الموافقة على دستور النادي وأهدافه والذي ينص على حضور الاجتماعات الشهرية في أول سبت من كل شهر، مشيرة الى ان بعد سنة تقريبا من إنشاء النادي في 21/1/2012 قررنا استضافة أول مسابقة لأجمل القطط في الكويت تحت إشراف جمعية الـ «سي اف ايه» كوننا نمثل الجمعية بشكل رسمي وقانوني وقمنا بتطبيق قوانينها ومعاييرها العالمية واستضفنا محكمي الـ «سي اف ايه» المعتمدين والذين تم تعيينهم لتحكيم مثل هذه المسابقات التي تجرى على مستوى دولي وتمت استضافة حكام الـ «سي اف ايه» من أميركا وهولندا وكان الإقبال للاشتراك جيدا جدا من مشاركين وجمهور وتغطية إعلامية كونها أول تجربة في الشرق الأوسط بأكمله، حيث لم تتم إقامة مسابقة رسمية وعلى مستوى عال في المنطقة لكن مثل هذه المسابقات التي تنظمها جمعية الـ «سي اف ايه» والتي تقام بشكل كبير وموسع في آسيا وأوروبا وأميركا، ولاقى تنظيم المسابقة إعجاب واستحسان الحكام والمشاركين والجمهور.

وقالت الجابر ان الإنجاز لهذا العام سيكون على مستوى أعلى وأكبر كونها أكبر مسابقة في الشرق الأوسط لأنها تنظم للتسابق في 8 حلبات اي انه 8 حكام سيقوم بتحكيم القطط على مدى يومين 4 حلبات في كل يوم، وهذه السنة استقبلنا استمارات المشاركة دوليا من أميركا ومن الهند ومن هولندا والاستعدادات والمجهود.

وتحدثت الجابر عن فئات المسابقة وهي (المفتوحة ـ الممتازة ـ النهائيات والقطط الصغيرة) المسجلة (4 ـ 8) وفئة قطط المنازل الكبيرة والصغيرة، وقالت ان شروط المسابقة للقطط المسجلة بجمعية الـ «سي اف ايه» وغير المسجلة (قطط المنازل) ان تكون القطط المشاركة خالية من الأمراض ومطعمة بالكامل وإحضار دفتر التطعيم للمعاينة بالفحص الطبي.

أما القطط المتسابقة تحت فئة قطط المنازل غير المسجلة فيجب ان يتم تعقيمها.

وشرحت طريقة المسابقة حيث تتبارى القطط على 8 حلبات تحكيمية على مدى يومين المسابقة، 4 حلبات باليوم، بحضور 8 محكمين دوليين رسميين معترف بهم في جمعية الـ «سي اف ايه» وصلوا الكويت لتحكيم المسابقة من الولايات المتحدة الأميركية وهولندا وفنلندا وأوكرانيا تحت قوانين ومعايير جمعية الـ «سي اف ايه» الأميركية لكل نوع ولكل فصيلة من فصائل القطط.

بدورها، قالت منظمة المسابقة رزان الشطي ان الهدف من المسابقة الاهتمام بتربية الحيوانات والرفق بها، مشيرة الى ان هناك اهتماما من قبل المواطنين المشاركين في اقتناء القطط.

وأضافت الشطي ان تربية القطط الجميلة هواية محببة للجميع، مضيفة اننا نتقبل جميع الانتقادات التي توجه إلينا، وان هذه الانتقادات لن تثنينا عن مواصلة المسابقة ونرحب بجميع الآراء.

بدورهما، قال المتسابقان عبدالله اليوسف وهديل الكندري المشاركان بالقط كاسبر والقط أوليفر من نوع بيرجن: نحن من مربي القطط المحدودة في الكويت حيث نمتلك أفضل سلالات القطط العالمية ومعروفة على مستوى العالم، وتربية القطط من هوايتنا المفضلة منذ الصغر، ونعتبر من أول منتجي الأودد odd eye والذي يعتبر نادرا على مستوى العالم، ونحن من أول المنتجين لهذا النوع بالكويت والذي يمتلك سلالة معروفة عالمية. بدورها، قالت مربية القطط إيمان الخلف المشاركة بنوع بيرشن كاليكو كلر بالقط شيرلز توو كيوت انها بدأت منذ عام 2007 بالقطط الأصلية اي المسجلة بـ «سي اف اي» أميركا والحاصلة على شهادة بيدي قري.

من جانبها، قالت المشاركة من المملكة العربية السعودية موضي صاحبة القط لأمور من نوع هملايا رد بوينت ذكرا والمسجل في cfa: انها بدأت فعليا من 3 سنوات بقطط غير مسجلة ومن ثم قطط مسجلة رغم انني أربي القط منذ طفولتي وتعتبر هذه أول مسابقة لي وأنوي الاستمرار بالمشاركة.

وقال المربي خالد المرشود: أشارك بالقطة من نوع هملايا واسمها بوني وأمارس هذه الهواية منذ عامين بالهواية وأحب إنتاج الهملايات البكي فيس، وحاليا أملك 12 قطا من أب وأم فائزين بعروض عديدة، وأتمنى مع الأيام إنتاج أحلى المستويات من الجمال.

شاهد أيضاً

536851_e

نظام صيني جديد يكشف عن 300 مرض في 72 ساعة

أعلن وزير الصحة الصيني عن امتلاك الوزارة لنظام جديد يمكنه الكشف عن 300 مسبب للأمراض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *