الرئيسية » الرياضه » الجولة الـ 14 لدوري ڤيڤا: السماوي ثالث فريق يعتلي القمة

الجولة الـ 14 لدوري ڤيڤا: السماوي ثالث فريق يعتلي القمة

1453658628_24_1453643706106938100

كويت نيوز: جلبت الجولة الـ14 التي يستهل بها القسم الثاني لدوري ڤيڤا الفريق الثالث الذي يتربع على قمة الترتيب للبطولة، بتصدر السالمية للفرق بفوز باهت على الجهراء بهدف نظيف دون رد، بعدما قدم له كاظمة خدمة العمر بفوزه على المتصدر السابق “الكويت” بهدف نظيف.
وإلى جانب اعتلاء السالمية قمة الترتيب، هناك ظاهرة أخرى مهمة للغاية، تتمثل في تقديم الجهراء مستوى رائعا في المباراة الأولى تحت قيادة مدربه محمد الشيخ، إلا أن الأمر يحتاج للانتظار إلى الجولات المقبلة قبل الحكم النهائي على المستوى الذي قدمه الفريق، ومعرفة إذا ما كان مستواه أمام السماوي مجرد طفرة، بسبب ارتفاع الروح المعنوية للاعبين بإقالة المدرب الألباني اسكندر جيجا وتعيين الشيخ بدلا عنه، أم لا.
إجمالا، ارتفع المستوى الفني في هذه الجولة إلى حد ما، خصوصا في ظل الصراع المحموم على القمة بين الثلاثي السالمية والقادسية والكويت، واقتراب العربي وكاظمة نوعا ما من الدخول في أجواء المنافسة، الأمر الذي يبشر بارتفاع المستوى بصفة عامة في الجولات المقبلة.
ومن خلال هذا التقرير نسلط الضوء على أبرز سلبيات وإيجابيات الأندية التي تمثل بؤرة الاهتمام بالنسبة للجماهير.

السالمية في الصدارة ولكن

يستحق السالمية تربعه على القمة، لاسيما أنه الفريق الأفضل هذا الموسم من حيث ثبات المستوى، وتقديم وجبات كروية دسمة للجماهير بمختلف ميولها، لكن لسوء حظه فإن صدارته جاءت بركلة ترجيح مشكوك في صحتها إن لم تكن غير صحيحة بالفعل، احتسبها الحكم الدولي علي محمود، كما أنه قدم أسوأ مستوى له هذا الموسم بشهادة الجهاز الفني، فلا تحركات ولا خطة واضحة المعالم.
ويلتمس الجميع العذر للسماوي على هذا المستوى بسبب غياب تسعة لاعبين مؤثرين من بينهم غاز القهيدي وفيصل العنزي والأردني عدي الصيفي وجمعة سعيد وكيتا وخالد الرشيدي.
في المقابل، نجح الجهراء في تقديم مستوى رائع، يأمل الجميع الاستمرار عليه، فقد كان للفريق خلال المباراة نزعة هجومية، وتكتيك واضح، كما أربك الشيخ حسابات المدرب سلمان السربل من خلال الضغط في كل أرجاء الملعب، وهو ما لم يضعه السربل في حساباته.

القادسية إلى الوصافة

من جانبه، ارتقى القادسية إلى مركز الوصافة بفضل الأهداف التي رجحت كفته على الكويت بعد تساويهما في النقاط ولكل منهما 32 نقطة، ومع ذلك لم يرتق مستوى الأصفر حتى الآن، ولم يضع الكرواتي داليبور بصمته على الأداء، فمستوى الفريق تحت قيادة المدرب أقل من المتوسط، والمتابع لمواجهته مع الشباب سيقف على عدة أمور في منتهى الأهمية، من بينها الاعتماد بشكل أساسي على مهارات اللاعبين أمثال بدر المطوع ومحمد الفهد وغيرهما، لحسم المباريات، كما يفتقد الكرواتي لقراءة الملعب بشكل جيد، مما يترتب عليه عدم إضافة أي جديد للفريق من خلال التغييرات.

الكويت وكاظمة…
شتان الفارق!

مباراة الكويت وكاظمة تعد العلامة الفارقة في أحداث الجولة، فاللقاء أكد أن فهد العنزي لاعب لا غنى عنه في الأبيض بفضل تحركاته وانطلاقته ومهاراته وسرعته، وهو لاعب قادر على صنع الفارق، إضافة إلى افتقار الفريق لرأس الحربة الصريح الذي يجيد اقتناص أنصاف الفرص، ولم ينجح فينسيوس في هذا الأمر، رغم اجتهاده. ويجيد لاعبو الأبيض بناء الهجمات بشكل جيد سواء من على الأطراف أو من خلال الاختراق من العمق، لكن هذه الهجمات تحتاج إلى مهاجم قناص.
وخسارة الأبيض أمام كاظمة تؤكد أنه بات يتعين على المدرب محمد إبراهيم الابتعاد عن اللعب التجاري، الذي يعد سلاحا ذا حدين، فالجولات المقبلة لا مجال فيها للتفريط في النقاط.
أما كاظمة فقد واصل صولاته وجولاته أمام الكبار وهو واحد منهم، لكنه يظل لغزا محيرا، فليس من المنطقي أن الفريق الذي يهزم الكويت في نهائي “التنشيطية”، ويهزم القادسية في كأس ولي العهد ويتعادل معه في الدوري يتعادل مع الفحيحيل!
البرتقالي قدم مستوى جيدا، وأكد لاعبوه امتلاكهم إمكانات عالية، فقد كانوا خلال اللقاء في قمة التركيز واليقظة، ويحسب للمدرب الروماني فلورين ماتروك حُسن انتشار اللاعبين، وتنفيذهم لتعليماته بالحرف الواحد.
من جانبه، نجح العربي في تحقيق الأهم وهو الظفر بالنقاط الثلاث التي قربته من الدخول في أجواء المنافسة، في حال تعثر “أهل القمة” بالجولات المقبلة، لكن ما يؤخذ على الأخضر هو هشاشة دفاعه، فجميع الطرق تؤدي إلى المرمى أمام أي فريق، وشباكه قابلة للاهتزاز، فاليرموك الذي يمتلك إمكانات محدودة هدد الحارس حميد القلاف في ثلاث مناسبات في الشوط الأول، وسط غياب تام للمدافعين، الذين يفتقدون أبسط أساسيات وقواعد مراكزهم!
كما يعيب الهجوم العرباوي، رغم فاعليته في هز شباك المنافسين، إهدار العديد من الفرص السهلة. ونجح فراس الخطيب في إعادة اكتشاف نفسه وعاد لمستواه العالي مجدداً، لكن يتعين عليه أن يعلم أن الأهداف ليست حكراً له، وعليه أن يكون أكثر تعاونا مع زملائه!

روجيرو إلى الوصل الإماراتي مدة 5 أشهر

وافق نادي الكويت على إعارة نجم الفريق الأول لكرة القدم المهاجم البرازيلي روجيرو إلى الوصل الإماراتي لمدة 5 أشهر تنتهي مايو المقبل.
ووقع روجيرو على عقد انضمامه إلى الوصل الإماراتي أمس، حيث قدمه النادي الإماراتي بشكل رسمي لوسائل الإعلام.
وأكد رئيس نادي الكويت، في تصريح لـ”الجريدة”، أن إعارة روجيرو جاءت بعد موافقة الجهاز الفني بقيادة المدرب محمد إبراهيم.
وقال المرزوق إن العمل على قدم وساق للتعاقد مع بدائل لروجيرو، حيث يفاضل الجهاز الفني حاليا بين العديد من اللاعبين لاختيار أفضلهم حسب رؤية الجهاز الفني.
وأضاف المرزوق ان الجهاز الفني لم يقرر حتى الآن الاستغناء عن البرازيلي فينيسيوس، وستتضح الأمور خلال الساعات المقبلة، بشأن التعاقدات الجديدة للفريق، والراحلين في الفترة الشتوية، واعدا جماهير النادي بصفقات من العيار الثقيل، تليق باسم النادي، وبعودة الفريق للانتصارات وقمة الدوري في القريب العاجل.

المطيري: هذا هو مستوى حكام الكرة!

أكد عضو مجلس إدارة نادي خيطان مدير الكرة فهد المطيري أن الحكام واصلوا قراراتهم الخاطئة ضد نادي خيطان بشكل لافت للنظر، قائلا “الأخطاء اتفق عليها الجميع من بينهم محللون بتلفزيون الكويت، لكن هذا هو حال مستوى حكام الكرة في الكويت”.
وأضاف المطيري أن حكم لقاء خيطان والصليبيخات اتخذ قرارا خاطئا تماماً بشهادة الجميع، حينما قرر طرد اللاعب مبارك النصار، مطالبا بوقفة جادة مع قائد فريق الصليبيخات مشعل ذياب الذي اعتدى على لاعب خيطان عمرو أحمد بدون كرة، بحجة عدم إخراجه للكرة خارج الملعب بعد إصابة أحد زملائه.
ولفت إلى أن النادي سيكون له وقفة جادة في الفترة المقبلة، وقد يتم اللجوء إلى الجمعية العمومية للاتحاد بعد رفض لجنة الحكام الاحتجاج الذي قدمه النادي على نتيجة لقاء الكويت بعد احتساب هدف غير صحيح.
وعن خضوعه للتحقيق في لجنة الانضباط، قال المطيري: “حتى أمس لم أتلق كتابا رسميا يفيد بتحويلي للجنة الانضباط، والكلام ذكرته وسائل الإعلام فقط!”.

أرقام

● شهدت الجولة الـ14 تسجيل 9 أهداف فقط، بمعدل تهديفي 1.5 هدف للمباراة الواحدة، وهي أقل الجولات تهديفاً.
● انتهت 5 مباريات بالفوز، بينما انتهت مباراتان بالتعادل، هما الفحيحيل مع الساحل سلبياً، وخيطان مع الصليبيخات 1-1.
● قضى كاظمة على أحلام الكويت في الاستمرار بعدم الخسارة للمباراة الـ48 في الدوري، كما أجهز على طموح المدرب محمد إبراهيم، الذي نجح في الوصول إلى المباراة رقم 63 بدون خسارة، لينضم الكويت إلى قائمة الخاسرين هذا الموسم.
● ركلتا جزاء فقط احتسبهما الحكام في هذه الجولة، الأولى أحرز منها بدر المطوع في مرمى الشباب، والثانية سجل عن طريقها حمد العنزي في مرمى الجهراء.
● رفع محترف العربي السوري فراس الخطيب رصيده إلى 14 هدفا بالهدف الذي أحرزه في شباك اليرموك، ليواصل تغريده على قمة الهدافين منفرداً، وتبعه محترف كاظمة البرازيلي فابيانو برصيد 10 أهداف، وارتقى لاعبا القادسية والسالمية بدر المطوع وحمد العنزي إلى المركز الثالث ولكل منهما 7 أهداف، وتبعهما لاعب الكويت ومحترف السالمية الإيفواريان عبدالهادي خميس، وجمعة سعيد في المركز الرابع بـ6 أهداف لكل منهما.

لقطات

● ظهر محترف اليرموك التونسي سمير العروسي في المواجهة الأولى له مع الفريق أمام العربي بمستوى رائع، ولفت اللاعب الأنظار إليه بشدة، لتنطلق الشائعات بشكل سريع حول دخول الأندية الكبيرة مفاوضات مبكرة للتعاقد معه ابتداء من الموسم المقبل.
● واصلت الجماهير بمختلف ميولها عزوفها عن الوجود في المدرجات، ومن بينها جماهير العربي التي تواجدت في المقصورة والدرجة الأولى، بعد أن قررت إدارة النادي إبعادهم عن المدرج الهلالي بسبب الأمطار!
● تصريح المدرب الكرواتي داليبور حول سوء أرضية الملعب تمثل علامة استفهام كبرى، إذ قررت إدارة النادي في وقت سابق تأجيل إخضاع الملعب للصيانة تحت إشراف الهيئة العامة للرياضة حتى انتهاء الموسم الجاري.
● طالب عدد من لاعبي كاظمة بصرف مكافأة لهم عقب الفوز على الكويت مباشرة.
● وجه مدرب العربي الصربي بوريس بونياك رسالة شديدة اللهجة إلى اللاعبين، مفادها ضرورة بذل مجهود مضاعف في الفترة المقبلة، حتى يحتفظوا بأماكانهم في القائمة خلال الموسم المقبل!
* المحترف الكرواتي إيفان، الذي تعاقد معه القادسية لتدعيم خط هجومه، لم يحرز مع الفحيحيل إلا هدفين فقط خلال 14 مباراة!

شاهد أيضاً

814545-1

فريق كرة قدم مصري يفوز بنتيجة هي الأغرب في العالم

في واقعة غريبة من نوعها، تمكن فريق كرة قدم مصري من الفوز في مباراة بنتيجة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *