الرئيسية » مجلس الامه » نواب: الأمير رسم خريطة طريق آمنة ومنهجاً تسير عليه السلطات

نواب: الأمير رسم خريطة طريق آمنة ومنهجاً تسير عليه السلطات

1453394717_48_28654215335551725

كويت نيوز: استمرت الإشادات النيابية بحديث سمو الأمير إلى رؤساء تحرير الصحف المحلية، معتبرين أن كلمة سموه رسمت خريطة طريق آمن للبلاد على الصعيدين المحلي والخارجي ومنهجا للسلطات، مطالبين في الوقت ذاته الحكومة بالبدء في المعالجة الاقتصادية الجادة، ووضع البرامج الهادفة، مع عدم المساس بالحياة الكريمة للمواطنين واحتياجاتهم الأساسية والحفاظ عليها.
بدوره، أشاد نائب رئيس مجلس الأمة مبارك الخرينج بحديث سمو الأمير وتوجيهاته السامية والسديدة لرؤساء تحرير الصحف المحلية، واصفا إياه بحديث الأب إلى أبنائه، مناشدا جميع وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والإلكترونية تنفيذ هذه التوجيهات السامية حفاظا على الوحدة الوطنية، وترسيخا لدولة المؤسسات، وحماية لامن واستقرار الكويت من عبث العابثين.
وقال الخرينج، في تصريح صحافي أمس، إن “سمو الامير كعادته وباعتباره والد الجميع ورب هذا البيت، تحدث مع رؤساء تحرير الصحف بروح الاب الحريص على أولاده المواطنين والمواطنات، مستشعرا ما يلوح في الافق من مخاطر إقليمية وتهديدات داخلية بسبب التأجيج البغيض من بعض الأطراف”.
وأضاف ان “سموه طالب رؤساء التحرير بضرورة إدراك المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم في معالجة القضايا التي تتعلق بالشأن المحلي، وكيفية تناولها، وضرورة عدم إتاحة الفرصة لكائن من كان لاستغلال المنصات الإعلامية لتأجيج المشاعر وإثارة النعرات والشحن الطائفي، والابتعاد عن الإساءة لأي فئة من مكونات المجتمع، لان ذلك يدمر الجميع”.

السلطة الرابعة

من جانبه، ثمن النائب ماضي الهاجري التوجيهات السامية لسمو أمير البلاد، في حديثه إلى رؤساء تحرير الصحف المحلية، مؤكدا أن سموه “رسم خارطة طريق ومنهجا تسير عليه جميع السلطات، بما فيها السلطة الرابعة، في جميع مجالات الحياة، سواء الاقتصادية أو السياسية أو الاجتماعية”.
وقال الهاجري، في تصريح صحافي، إن “سموه، وكما عودنا دائما، يقوم بإيجاد الحلول الناجحة لجميع المشاكل التي تواجه البلاد”، مشيدا بتركيز سموه على أربع قضايا رئيسية، منها تأكيد أهمية دور وسائل الاعلام في وحدة الصف، ومشاركة الحكومة والشعب في معالجة النقص في الموارد المالية، وضرورة احترام أحكام القضاء، وتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك.
وأضاف ان سموه يدرك أهمية وسائل الإعلام في الحفاظ على الوطن وأمنه واستقراره ووحدة الكويتيين مع بعضهم البعض، مطالبا إياها بالالتزام بتوجيهات سموه بعدم إتاحة الفرصة لاستغلال المنصات الإعلامية لشق الوحدة الوطنية، أو استغلال ظروف المنطقة البالغة الدقة للشحن الطائفي وتأجيج المشاعر وإثارة النعرات.
وأكد أنه إذا قامت الحكومة بتنفيذ تلك التوجيهات السامية فلن تكون هناك مشكلة في الميزانية، مشيرا إلى أن سموه اكد ضرورة تضافر الجهود للبدء في معالجات وخطوات اقتصادية لخفض بنود الميزانية ومعالجة النقص في موارد الدولة، وأن يتحمل الجميع مسؤولياته لترشيد الإنفاق.
وتوجه بالشكر إلى سمو الأمير على تأكيده الحفاظ على الحياة الكريمة للمواطنين، وعدم المساس بمتطلباتهم المعيشية والأساسية، مثمنا تأكيد سموه حيادية السلطة القضائية وضرورة احترام القضاء وأحكام السلطة القضائية وعدم التعرض لهما.
وشدد الهاجري على ضرورة الوقوف خلف سمو الأمير في سياسته الخارجية التي تنال إعجاب العالم أجمع، لما لها من اتزان وحيادية، مشيدا بتأكيد سموه أن الكويت ضمن نسيج منظومة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ودفع مسيرة العمل الخليجي المشترك.
وشدد على الحكومة ضرورة وضع تلك التوجيهات السامية موضع التنفيذ من هذه اللحظة، للحيلولة دون دخول الكويت في أزمة مالية واقتصادية.

حماية المستهلك

من جانبه، قال النائب يوسف الزلزلة إن ما صرح به سمو الأمير للصحف، وطلبه من رؤساء التحرير بعدم إتاحة الفرصة لكائن من كان لاستغلال المنصات الإعلامية لتأجيج المشاعر وإثارة النعرات والشحن الطائفي، والابتعاد عن الإساءة لأي فئة من مكونات المجتمع “لهو دليل قاطع على قناعة سموه بأن هناك أقلام فتنة وكتابات نشاز تريد السوء ببلدنا، من خلال ما تبثه من سموم لدق إسفين الفرقة بين ابناء البلد الواحد”.
بدوره، طالب النائب أحمد لاري، بعد لقاء سمو أمير البلاد رؤساء تحرير الصحف المحلية أمس الأول، الجميع بالامتثال لتوجيهات سموه التي جاءت في اللقاء، داعيا من باب المسؤولية المشتركة كل مواطن مخلص وحريص على أمن واستقرار الكويت أن يقرأ اللقاء بدقة وتمعن، “ونشكر سموه على ما ورد في كلمته بخصوص الأعضاء المعتذرين عن جلسة مجلس الأمة الأربعاء 13 الجاري”.
وقال لاري، في تصريح صحافي، “ندعو العلي القدير أن يحفظ سمو الأمير ذخرا للكويت واهلها فهو صمام الأمان، وان يعيننا على تحمل المسؤولية الثقيلة والحساسة في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها المنطقة”، مضيفا ان “كلمات سموه تمثل بوصلة طريق لنا جميعا، خصوصا في العلاقات الخارجية المتوازنة للكويت، والتأكيد على الوحدة الوطنية والتآلف الاجتماعي بين مكونات المجتمع”.
من جانب آخر، يقيم لاري مساء بعد غد، في ديوانه بالدسمة، ندوة بعنوان “آراء حول قانون الوكالات التجارية الجديد المقترح”، يشارك فيها الوزير والنائب السابق أحمد باقر.

شاهد أيضاً

850263-1

عبدالله يسأل الرومي عن صحة إلغاء مناقصة تطوير طريق العبدلي

وجه النائب د.خليل عبدالله سؤالا إلى وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *