الرئيسية » خارجيات » “الحر” يقتحم مقر الأمن السياسي بدير الزور

“الحر” يقتحم مقر الأمن السياسي بدير الزور

 

أفادت مصادرنا في سوريا، الأحد، أن الجيش الحر فرض سيطرته على اللواء 22، فوج الإشارة، في منطقة العتيبة بالقرب من مطار دمشق الدولي، كما ذكرت المعارضة السورية أن الجيش الحر اقتحم مقر الأمن السياسي في دير الزور، وذلك في وقت شهدت مناطق سورية عدة أعمال عنف أسفرت عن مقتل 60 شخصا.

وقال ناشطون إن الجيش الحر اقتحم مقر الأمن السياسي في حي الحويقة بمدينة دير الزور، وفرض سيطرته عليه.

وذكرت مصادر المعارضة السورية أن مدينة داريا في ريف دمشق تعرضت لقصف مدفعي مصدره مطار المزة العسكري ومقرات الفرقة الرابعة، كما سمع دوي انفجارات هزت المدينة جراء القصف.

وقالت إن اشتباكات عنيفة وقعت بين الجيش الحر والجيش الحكومي لليوم الحادي والعشرين في محيط إدارة الدفاع الجوي في بلدة المليحة بريف دمشق.

وذكرت شبكة شام أن أحد عناصر الجيش الحر توفي في أحد مستشفيات الأردن متأثر بجروح أصيب بها في وقت سابق، موضحة أنه من منطقة درعا البلد.

في سبينة بريف دمشق الجنوبي، وجه الجيش الحر ضرباته لحاجزين عسكريين للقوات الحكومية ودمر 4 دبابات. وفي بريديج في حماة أعلن 15 جنديا انشقاقهم عن الجيش الحكومية.

وقالت المعارضة السورية، الأحد، إن عشرات الأشخاص قتلوا الأحد في عدة محافظات سورية غالبيتهم في دمشق وريفها وفي حمص.

وأضافت أن 20 عنصراً من القوات الحكومية قتلوا أيضاً في مواجهات.

وكان السبت شهد مقتل 129 شخصاً في مختلف المناطق السورية بحسب ما ذكرت لجان التنسيق المحلية.

وأشارت تقارير للهيئة العامة للثورة السورية، لم يتسن التحقق من مصداقيتها، إلى أن قوات الأمن الحكومية أعدمت 13 شخصاً من مدينة داريا، ثم أحرقت جثثهم على حاجز المروحة الأمني في المنطقة.

شاهد أيضاً

536936_e

حل بديل من شركة طيران الإمارات بعد الحظر الأمريكي على الحواسيب

وجدت شركة طيران الإمارات “حلا بديلا” للسماح لركابها بتشغيل كمبيوتراتهم بعد الحظر الذي أصدرته الولايات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *