الرئيسية » الرياضه » اليوم: «الكويت» في مواجهة خيطان

اليوم: «الكويت» في مواجهة خيطان

497360_217488_Crp_1_-_Qu65_RT728x0-_OS1417x1490-_RD728x765-

كويت نيوز: يتعين على «الكويت» المتصدر أن يأخذ جانب الحذر عندما يستضيف خيطان اليوم في ختام الجولة الـ13، الاخيرة من دور الذهاب لـ «دوري فيفا» لكرة القدم، والتي تشهد أيضاً اختباراً سهلاً للسالمية الثاني والمنتشي بتتويجه بكأس ولي العهد أمام النصر، فيما يشد كاظمة الرحال إلى المنطقة العاشرة لمواجهة الفحيحيل، ويلتقي الجاران الشباب والساحل في الأحمدي.

في المباراة الاولى، يسعى «العميد» الى تضميد الجراح بعد خسارته نهائي كأس ولي العهد للموسم الثاني على التوالي أمام السالمية بهدف على استاد جابر الدولي الثلاثاء الماضي، وهو يدرك أنه قادر على انجاز المهمة امام خيطان السادس برصيد 13 نقطة والقادم من فوز عزيز على الجهراء 2-1.

ويدرك «الكويت»، إدارة وجهازا فنيا ولاعبين، أن الوقت ليس للبكاء على ما فات بل ان الفريق يحتاج الى رفع المعنويات كي ينهي القسم الاول من الدوري في المركز الاول قبل فترة الانتقالات الشتوية وتعزيز صفوفه والاستعداد لما تبقى من استحقاقات.

وعلى الرغم من انه بدأ الموسم بشكل مثالي تمثل في احرازه كأس السوبر المحلية على حساب غريمه التقليدي القادسية 3-1، واجماع المتابعين على انه الفريق المثالي القادر على احراز الألقاب كافة، سقط «الكويت» في نهائي كأس الاتحاد التنشيطية امام كاظمة 1-2، ثم في نهائي كأس ولي العهد امام السالمية وسط تراجع ادائه بشكل كبير على الرغم من تحقيق الفوز في المباريات.

ويتوجب على المدير الفني محمد ابراهيم اعادة حساباته في ظل تراجع مستوى البرازيلي روجيريو دي اسيس كوتينيو الذي بدا شبحا في نهائي كأس ولي العهد، فيما ينتظر أن تكون مباراة اليوم الأخيرة لمواطنه فينيسيوس دا سيلفا بعد ان توصلت الإدارة إلى تسوية معه.

وتراجع «الكويت» موقتا الى المركز الثاني برصيد 29 نقطة خلف القادسية وبفارق الاهداف وهو الوحيد الذي لم يتذوق للخسارة طعما في المسابقة، وسيفتقد اليوم لجهود المدافع فهد الهاجري ولاعب الوسط فهد العنزي للإيقاف.

بدوره، يأمل خيطان في أن يحقق ما عجزت جميع فرق الدوري عنه وإلحاق الهزيمة الأولى بـ «العميد» علماً بأنه كان آخر من حقق ذلك في فبراير 2014.

وقدم خيطان أداء جيداً في آخر مواجهة بين الفريقين ضمن الدور نصف النهائي لكأس ولي العهد حيث خسر المواجهة 1-2 بصعوبة.

وفي المباراة الثانية، يسعى السالمية الى البناء على اللقب الذي احرزه بعد طول انتظار وهو لن يجد صعوبة في تجاوز عقبة النصر الثالث عشر الاخير برصيد 6 نقاط والقادم من خسارة كبيرة امام كاظمة 1-4.

وثمة اجماع على أن السالمية استحق كأس ولي العهد، ليس فقط لانه تغلب على «الكويت» القوي في النهائي وليس لأنه شغل المركز الثالث موقتا في الدوري برصيد 28 نقطة، بل لأنه يقدم بالفعل افضل العروض محليا بقيادة العاجي جمعة سعيد والاردني عدي الصيفي وفيصل العنزي والحارس العملاق خالد الرشيدي.

ولا تبدو مهمة «السماوي» معقدة في مواجهة النصر الشاب والذي يسعى القائمون عليه الى بناء فريق للمستقبل وقد أعلنوا تحملهم كلفة ذلك من ناحية النتائج.

وبعد رحيل التونسيين أحمد الحران وفخر الدين الجزيري، اكتفت الإدارة باستمرار الأردني منذر أبوعمارة كمحترف وحيد حتى آخر الموسم.

وفي مواجهة ثالثة، يأمل كاظمة الخامس (19 نقطة) في مواصلة زحفه نحو الامام عندما يلتقي الفحيحيل السابع (12 نقطة) على ملعب الساحل.

ويفتقد «البرتقالي» الى يوسف ناصر الموقوف.

أما الفحيحيل، فيقدم عروضاً لا بأس بها في الفترة الأخيرة وهو قادم من فوز قاتل على اليرموك، الذي يستريح في هذه الجولة، 2-1 في الجولة الماضية.

وأخيراً، يسعى الجاران الشباب الثاني عشر (7 نقاط) والساحل التاسع (11 نقطة) في مداواة جراحهما عندما يلتقيان على ملعب الأول.

وتلقى الشباب والساحل هزيمتين ثقيلتين أمام العربي 1-5، والسالمية بثلاثية نظيفة وفوز أي منهما قد يدفع به الى التقدم لمركز أو أكثر.

الخطيب يقود العربي إلى الفوز على الصليبخات 4-1

القادسية يبصم على انهيار الجهراء بـ«العشرة»

|كتب أحمد المطيري وصادق الشايع|

تصدر القادسية ترتيب «دوري فيفا» موقتاً وبفارق الاهداف عن «الكويت» بعد سحقه الجهراء بعشرة أهداف نظيفة امس على استاد ثامر بنادي السالمية في افتتاح الجولة 13.

ورفع «الاصفر» رصيده الى 29 نقطة وهو رصيد «الكويت» نفسه غير ان الاخير سيلعب اليوم امام خيطان، فيما بقي الجهراء على رصيده السابق 11 نقطة وتراجع الى المركز العاشر.

سجل اهداف القادسية فهد الانصاري (8 و76 و79) وفيصل عجب (34 و89) ومحمد الفهد (40) وبدر المطوع (57 و62 و74) وعبدالعزيز مشعان (60).

واجه القادسية منافساً مسالماً تكونت تشكيلته من عناصر شابة وناشئة باستثناء البرازيلي نينو والحارس وليد وارد.

واراح مدرب القادسية الكرواتي داليبور ستاركيفيتش عدداً من الاساسيين مفضلاً الدفع بعناصر بديلة مثل محمد خالد وعبدالرحمن العنزي والعائد من الاصابة عامر معتوق بالاضافة الى سعود المجمد وفيصل عجب.

ولم يدم صمود الجهراء أكثر من 8 دقائق بعد ان افتتح فهد الانصاري التسجيل بكعب قدمه، قبل أن يضيف فيصل عجب الهدف الثاني مستفيداً من تمريرة محمد الفهد (34).

وبعد 6 دقائق، عزز نجم الشوط محمد الفهد التقدم القدساوي بهدف ثالث بعد مجهود فردي رائع أنهاه بتسديدة استقرت على يسار وارد (40).

وقبل نهاية الشوط، دفع داليبور بالعائد بدر المطوع بدلاً من سعود المجمد الذي شكا من شد في عضلة الفخذ.

وفي الشوط الثاني، واصل القادسية هيمنته، واتاح له اعتماد الجهراء الدفاع المتقدم فرصاً كثيرة.

واضاف المطوع الهدف الرابع بعد لعبة ثنائية مع صالح الشيخ لينفرد بوارد ويراوغه قبل ان يسدد كرة ارتطمت بالمدافع ثم بالحارس ودخلت المرمى (57).

وواصل القادسية هجومه وسجل هدفين في دقيقتين، عبر البديل عبدالعزيز مشعان اثر تمريرة من المطوع (60)، والمطوع الذي أحرز هدفاً جميلاً بعدما انفرد بالحارس واسقط الكرة من فوقه (62).

وشهدت الدقيقة 74 احراز المطوع الهدف السابع والثالث الشخصي بطريقة لا تقل روعة عن سابقه بعد أن استقبل عرضية ضاري «عالطاير» في المرمى.

وتابع القادسية شراهته الهجومية ورفع فهد الانصاري الغلة الى 8 اهداف بتسديدة من خارج المنطقة (76)، وما لبث ان سجل الـ»هاتريك» بإضافته الهدف التاسع (79). واكمل فيصل عجب «عشرة» القادسية بعد انفراده بالمرمى (89).

وتغلب العربي على الصليبخات 4-1 على استاد صباح السالم.

ورفع «الأخضر» رصيده الى 22 نقطة في المركز الرابع، فيما بقي الصليبخات على رصيده السابق 11 نقطة في المركز التاسع.

اقيمت المباراة دون جمهور بناء على عقوبة اتخذها الاتحاد ضد العربي على خلفية الاحداث التي وقعت خلال المواجهة امام السالمية.

حسمت خبرة العربي الشوط الأول 2-1 افتتحها صاحب الارض في الدقيقة 12 عبر السوري فراس الخطيب من ركلة جزاء احتسبها الحكم فهد السهيل «احد ضحايا» موقعة الجهراء والذي عاد الى مزاولة النشاط، إثر عرقلة مدافع الصليبخات البرازيلي ولاس كوستا ليوسف العنيزان، لعبها الخطيب على يمين الحارس علي عيسى.

وأدرك النيجيري عبدو كوليبالي التعادل للصليبخات عندما نفذ ركلة حرة مباشرة سكنت الزاوية العليا للحارس سليمان عبدالغفور (25).

ونجح الخطيب مجددا في منح العربي التقدم اثر تمريرة من محسن التركماني (43).

ورغم تفوق العربي في النتيجة خلال الشوط الاول، الا أن الافضلية كانت للصليبخات الذي قدم اداء جيدا، وسيطر بفضل تحركات كوليبالي ومشعل ذياب وعبدالعزيز العشوات في الوسط، وتألق المهاجمين بدر المطيري وفهد نايف.

من جهته، لم يظهر العربي في صورته المعهودة، واكتفى بتحركات الخطيب ويوسف العنيزان، فيما غابت خطورة عبدالعزيز السليمي في صناعة الفرص، ولم تكن الاطراف.

استمرت أفضلية الصليبخات في الشوط الثاني رغم دفع المدرب الصربي بوريس بونياك بمحمد جراغ منذ البداية في سبيل تعزيز الوسط.

وسنحت فرص محققة للصليبخات كانت كفيلة بتغيير المجريات لكن التسرع وتألق الحارس عبدالغفور حرمته من هز الشباك.

وخرج السلوفيني غوران سوفيانوفيتش ولعب بدلا منه حسين الموسوي، ودخل خلف الخلف وخرج عبدالعزيز السليمي.

وأحرز الموسوي الهدف الثالث بعد تمريرة من محمد جراغ (86).

وتمكن الخطيب من تسجيل الـ«هاتريك» في الوقت المحتسب بدل ضائع من تسديدة قوية رافعا رصيده الى 14 هدفا في صدارة قائمة الهدافين.

شاهد أيضاً

36b25072-b370-41ad-8f60-12c0a6885b13

فهد الغربللي يحقق المركز الثاني في بطولة “امارات سوبر بايك” للدراجات النارية

حقق متسابق نادي باسل الصباح للسيارات والدراجات النارية الكويتي فهد الغربللي اليوم السبت المركز الثاني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *