الرئيسية » أهم الأخبار » تنظيم القاعدة يتوعد السعودية «بالثأر» لإعدام جهاديين

تنظيم القاعدة يتوعد السعودية «بالثأر» لإعدام جهاديين

1452502022_2_ba7knhx7

كويت نيوز: توعد تنظيم القاعدة في بيان مشترك لفرعيه في شبه الجزيرة العربية والمغرب العربي «بالثأر» من السعودية لإعدامها أكثر من 40 شخصاً مرتبطين به مطلع الشهر الجاري، واصفاً العملية بـ «الخطوة الحمقاء».

وقال التنظيم في بيان مؤرخ الأحد تداولته منتديات الكترونية جهادية «قامت حكومة آل سعود بإعدام ثلة من العلماء وطلبة العلم والمجاهدين الذين تصدوا للحملة الصليبية المعاصرة، فجادوا بأرواحهم وانفقوا أموالهم وقالوا كلمة الحق التي أخذ الله عليهم تبيانها للناس».

واعتبر فرعا التنظيم عملية الإعدام «جريمة جديدة ارتكبها نظام آل سعود، يتجلى فيها طغيانهم وحربهم على الجهاد في سبيل الله، ويتضح فيها تسخيرهم للقضاء في تثبيت ملكهم وقمع من يعارضهم».

ورأى أن حكام المملكة «أقدموا على هذه الجريمة النكراء وهم يعلمون أن المجاهدين في شرق الأرض وغربها قد أخذوا الميثاق على أنفسهم بأن يثأروا لدماء إخوانهم الذكية، وقد حذّر المجاهدون حكام الرياض قبل أن يقدموا على هذه الخطوة الحمقاء».

وتوجه إلى حكام المملكة بالقول «فلينتظروا إذن اليوم الذي سيشفي به الله صدور أهالي الشهداء واخوانهم ومحبيهم من الطاغي الكفور»، معتبراً أن هؤلاء الحكام «أبوا إلا أن يقدموا دماء المجاهدين الصالحين قرباناً للصليبيين في عيدهم في بداية السنة الميلادية».

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية في الثاني من يناير، تنفيذ حكم الإعدام بحق 47 مداناً بالإرهاب، بينهم أربعة شيعة أبرزهم الشيخ السعودي نمر النمر، فيما الباقون مرتبطون بالقاعدة، ومحكومون لتورطهم في عمليات تبناها التنظيم خلال العقد الأول من الألفية الثالثة.

ومن أبرز هؤلاء فارس آل شويل الذي قدمته وسائل إعلام سعودية على أنه من أبرز رجال الدين المرتبطين بالتنظيم وأبرز «منظّريه» الشرعيين.

شاهد أيضاً

56447731-71f5-4b6b-944e-544788ec2056

مسلحون يهاجمون مركزا تابعا للمخابرات الأفغانية في كابول

قال مسؤول إن مسلحين هاجموا منطقة محيطة بمركز للتدريب يتبع المخابرات الأفغانية اليوم الخميس، في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *