الرئيسية » الرياضه » المنافسة بين ميسي ورونالدو تصل إلى درجة الغليان

المنافسة بين ميسي ورونالدو تصل إلى درجة الغليان

1_10_201654746PM_3209747601

كويت نيوز: خرجت المنافسة النمطية بين الارجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة وغريمه التقليدي في ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى نطاق أوسع.

وأثارت معركة تسجيل الأهداف بين ميسي ورونالدو جميع المتابعين طوال السنوات الماضية، إلا أننا اليوم نشهد منافسة ثلاثية، حيث أصبح (msn) نسبة إلى ميسي وسواريز ونيمار في مواجهة (bbc) نسبة إلى بيل وبنزيمة ورونالدو.

وشهد يوم السبت فوز برشلونة برباعية نظيفة، كان لميسي منها نصيب الأسد بهاتريك فيما سجل نيمار هدفا، وفشل لويس سواريز في التسجيل بآخر 3 مباريات للبارسا، لكنه سجل 7 أهداف في 3 مباريات بالسابق.

في المقابل، شهدت المباراة الأولى لريال مدريد تحت قيادة الإدارة الفنية لزين الدين زيدان، فوزا ساحقا للفريق الملكي على ديبورتيفو لاكورونا بخماسية نظيفة، كان بطلها غاريث بيل بهاتريك أيضا.

وسجل الدولي الويلزي ثمانية أهداف في مبارياته الأربع الماضية فقط، بمعدل هدفين في المباراة الواحدة.

فيما جاء فشل رونالدو في التسجيل، الأكثر غرابة في المباراة، التي شهدت أيضا تسجيل كريم بنزيمة هدفين، حيث قدم الدولي البرتغالي أداءً رائعا خلال اللقاء، إلا أنه لم يوفق في تسجيل الأهداف.

وأحرز ثلاثي ريال مدريد وبرشلونة جميع الأهداف التسعة في المباراتين خلال الجولة 19 والاخيرة من ذهاب الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويرى مشجعو برشلونة إن إصابة ميسي الطويلة والتي امتدت قرابة الشهرين، منعته من اعتلاء صدارة هدافي المسابقة.

فيما يعزي أنصار ريال مدريد ذلك إلى الفترة غير موفقة تحت قيادة المدرب رافا بينيتيز، والتي شهدت استياء رونالدو بشكل واضح في الأشهر الأولى من الموسم، أم الآن وتحت قيادة زيدان فالمنافسة مشتعلة بين الفريقين.

ولا يمكننا أن نغفل أتليتكو مدريد كمنافس قوي لعملاقي إسبانيا، إذا يمكنه استعادة الصدارة في حالة فوزه الليلة على سيلتا فيجو.

وسيعد هذا إنجازا كبيرا للارجنتيني دييجو سيموني المدير الفني للروخي بلانكوس، حيث قاد اتلتيكو إلى هذه المنافسة بتسجيل 25 هدفا فقط في 18 مباراة.

شاهد أيضاً

130e3f89-f33b-4bc1-9832-fd410450a464

الدوري الإسباني “مباشرة ومجانا” في 8 دول

توصلت رابطة كرة القدم المحترفة في إسبانيا إلى اتفاق استثنائي مع شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *