الرئيسية » محــليــات » العبد الله: الكويت الوحيدة التي لم تشرع قانون يمنع تداول المعلومات

العبد الله: الكويت الوحيدة التي لم تشرع قانون يمنع تداول المعلومات

 

كويت نيوز: أكد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء والبلدية الشيخ محمد العبدالله، ووزير التجارة والصناعة أنس الصالح ووزير التربية والتعليم العالي الدكتور نايف الحجرف حرص الحكومة الحالية على معالجة القضايا العالقة كافة، خصوصا تلك التي تخص الشباب الكويتي.
وشدد الوزراء خلال لقائهم بعض المغردين الشباب في مقهى « كوفي بين» انهم يعملون ضمن فريق حكومي يتطلع الى نقل الكويت نقلة نوعية في كل المجات.

وقال المبارك ان «الحكومة اثقلت نفسها خلال السنوات الفائتة بالكثير من القوانين التي تحد احيانا من تنفيذ المشاريع بشكل بسيط، لدرجة ان المشروع الواحد يحتاج الى 304 خطوات فتتاحه».

وفي ما يتعلق برصد الحكومة مبلغ 250 مليون دور لمراقبة «تويتر»، قال العبدالله ان «هذا الكلام غير دقيق وغير صحيح، ولم يعرض علينا مثل هذا الموضوع».

وعن شراء فوائد القروض، قال العبدالله ان هذا الموضوع يتابعه الوزير المختص، وهو ما زال يدرس.

وشدد على ان مساحة الحرية في الكويت واسعة جدا، و يوجد شيء اسمه معلومة سرية، فالكويت (هي البلد الوحيد) التي لم تشرع قانونا يمنع تداول المعلومات السرية، ولكن المشكلة في مدى دقة مصدر المعلومة في نقلها.

وفي ما يخص الحراك الشبابي، قال العبدالله « قلوبنا قبل ابوابنا مفتوحة للشباب»، مؤكدا انه «سبق ان عقدت اجتماعات للتحاور مع الشباب، وانا شاهد على الاجتماع»، معربا عن «تخوفه من ان يحدث الحراك انقساما بين ابناء الوطن، ومن المؤسف جدا ان يكون هناك تفكير في الوصول الى انقسام مجتمعي».

واشاد المبارك بوزير الاعلام وزير الشباب الشيخ سلمان الحمود، وقال ان «اختيار هذا الرجل لتولي حقيبة وزارة الشباب التي اعتبرها علامة فارقة في هذه الحكومة لم يأت بشكل لحظي او مصادفة وانما جاء لمعرفة صاحب السمو بقدراته وما يمكن ان يحدثه من نقله نوعية في الشأن الرياضي».

من جانبه قال الوزير الحجرف ان «احكام المسبقة على اداء الحكومي تصعب من المسؤولية على الوزراء»، مضيفا ان الكويت مرت بظرف استثنائي وهي بحاجة الى معالجة استثنائية من كافة الاطراف.

واعترف بـ «زيادة الجرعة السياسية في معالجة الكثير من القضايا»، متمنيا ان يتم اعطاء الفرصة للجانب الفني وعدم تغليف المواضيع بالسياسة.

اما الوزير الصالح فقال انه يعمل جاهدا لتطوير اداء وزارة التجارة والصناعة من خلال ميكنتها، مؤكدا انه يعطي اهتماما كبيرا بمشاريع الشباب الصغيرة».

وفضل الصالح الاحتفاظ باسرار تقديم استقالته وعودته للحكومة بـ «اعتبار الموضوع شخصيا».

وبين ان الكويت احتلت المركز 67 عالميا في التصنيف المختص بسهولة الاعمال، متوقعا ان تشهد الوزارة (التجارة والصناعة) في 2013 نقلة نوعية في مجال التقنية الحديثة.

أكد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء والبلدية الشيخ محمد العبدالله، ووزير التجارة والصناعة أنس الصالح ووزير التربية والتعليم العالي الدكتور نايف الحجرف حرص الحكومة الحالية على معالجة القضايا العالقة كافة، خصوصا تلك التي تخص الشباب الكويتي.
وشدد الوزراء خلال لقائهم بعض المغردين الشباب في مقهى « كوفي بين» انهم يعملون ضمن فريق حكومي يتطلع الى نقل الكويت نقلة نوعية في كل المجات.

وقال المبارك ان «الحكومة اثقلت نفسها خلال السنوات الفائتة بالكثير من القوانين التي تحد احيانا من تنفيذ المشاريع بشكل بسيط، لدرجة ان المشروع الواحد يحتاج الى 304 خطوات فتتاحه».

وفي ما يتعلق برصد الحكومة مبلغ 250 مليون دور لمراقبة «تويتر»، قال العبدالله ان «هذا الكلام غير دقيق وغير صحيح، ولم يعرض علينا مثل هذا الموضوع».

وعن شراء فوائد القروض، قال العبدالله ان هذا الموضوع يتابعه الوزير المختص، وهو ما زال يدرس.

وشدد على ان مساحة الحرية في الكويت واسعة جدا، و لا يوجد شيء اسمه معلومة سرية، فالكويت (هي البلد الوحيد) التي لم تشرع قانونا يمنع تداول المعلومات السرية، ولكن المشكلة في مدى دقة مصدر المعلومة في نقلها.

وفي ما يخص الحراك الشبابي، قال العبدالله « قلوبنا قبل ابوابنا مفتوحة للشباب»، مؤكدا انه «سبق ان عقدت اجتماعات للتحاور مع الشباب، وانا شاهد على الاجتماع»، معربا عن «تخوفه من ان يحدث الحراك انقساما بين ابناء الوطن، ومن المؤسف جدا ان يكون هناك تفكير في الوصول الى انقسام مجتمعي».

واشاد المبارك بوزير الاعلام وزير الشباب الشيخ سلمان الحمود، وقال ان «اختيار هذا الرجل لتولي حقيبة وزارة الشباب التي اعتبرها علامة فارقة في هذه الحكومة لم يأت بشكل لحظي او مصادفة وانما جاء لمعرفة صاحب السمو بقدراته وما يمكن ان يحدثه من نقله نوعية في الشأن الرياضي».

من جانبه قال الوزير الحجرف ان «احكام المسبقة على اداء الحكومي تصعب من المسؤولية على الوزراء»، مضيفا ان الكويت مرت بظرف استثنائي وهي بحاجة الى معالجة استثنائية من كافة الاطراف.

واعترف بـ «زيادة الجرعة السياسية في معالجة الكثير من القضايا»، متمنيا ان يتم اعطاء الفرصة للجانب الفني وعدم تغليف المواضيع بالسياسة.

اما الوزير الصالح فقال انه يعمل جاهدا لتطوير اداء وزارة التجارة والصناعة من خلال ميكنتها، مؤكدا انه يعطي اهتماما كبيرا بمشاريع الشباب الصغيرة».

وفضل الصالح الاحتفاظ باسرار تقديم استقالته وعودته للحكومة بـ «اعتبار الموضوع شخصيا».

وبين ان الكويت احتلت المركز 67 عالميا في التصنيف المختص بسهولة الاعمال، متوقعا ان تشهد الوزارة (التجارة والصناعة) في 2013 نقلة نوعية في مجال التقنية الحديثة.

شاهد أيضاً

546980_e

الخارجية: تصرفات حزب الله مع #خلية_العبدلي تدخل سافر

وجهت دولة الكويت مذكرة احتجاج رسمية إلى الحكومة اللبنانية دعتها فيها الى تحمل مسؤولياتها تجاه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *