الرئيسية » مجلس الامه » المطوع: صندوق ثالث للمعسرين حل جذري لقضية القروض

المطوع: صندوق ثالث للمعسرين حل جذري لقضية القروض

 

كويت نيوز: أكد عضو مجلس الأمة عدنان المطوع ان الحكومة والمجلس يعملان من اجل مصلحة الشعب الكويتي في ضوء الشروط التي وضعها صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد لحل مشكلة اسقاط فوائد القروض.

وأوضح في تصريح صحافي خلال مشاركته في افتتاح مركز تايوان التجاري في الكويت ان التوافق بين الحكومة والمجلس والحرص على المال العام وتطبيق العدالة بين المواطنين هي الشروط التي سيتم تطبيقها في اسقاط فوائد القروض.

واشار الى ان هناك 8 الاف مواطن من المتعثرين تخلفوا عن تسجيل معاملاتهم في الصندوقين الاول والثاني لاعتقادهم ان القروض ستسقط منوها بأن المجلس ينظر الى المشكلة من عدة اوجه وليس من وجه واحد فقط حتى لا تكون مرجعية مستقبلية ويكون نهجا متبعا في المستقبل ولكن الحكومة بتوافقها قد تقوم بفتح الصندوق رقم “3″ للمعثرين وان يكون الحل جذريا من خلال ذلك الصندوق.

واوضح المطوع ان المشكلة الاساسية للمعثرين التي بدأت منذ تسعينات القرن الماضي حتى نهاية عام 2007 وكان سببها البنك المركزي والبنوك التجارية من خلال رفع نسبة الفائدة من 3 في المئة الى 7 في المئة مما ادى الى عدم التزام البنوك بالشروط ولكن تم معالجتها من خلال الصندوقين الاول والثاني.

وحث المطوع المواطنين المعثرين على ادراج اسمائهم مستقبلا لايجاد اي حلول تشملهم لاسيما ان هناك بحثا ودراسة في المجلس ووزارة المالية والبنك المركزي موضع حلول لشرائح كبيرة من المجتمع.

وطالب المطوع بضرورة ان يعرف الشعب الكويتي كل الحقائق فيما يحدث في وزارة النفط وقال نحن نسمع عن كثير من المشاريع والاستثمارات والوعود ولكن نشكو من طول المدة الزمنية التي تعرضنا للخسائر لذلك يجب ان يكون التنفيذ في الوقت المحدد حتى لا نصل الى الغرامات والجزاءات كما حدث في “الداو” والمصفاة الرابعة وحقول الشمال كلها امور تستحق المجابهة وعدم التكرار.

وقال المطوع: نطالب وزير النفط بان يقدم ايضاحات ومن حق الشعب الكويتي ان يعرف الحقائق.

وحول استجواب وزير الداخلية قال المطوع ان التوصيات ال¯ “19″ التي اعطيت لوزارة الداخلية بمثابة خارطة طريق للوضع الامني خلال الشهور الثلاثة المقبلة في البلاد ونحن نأمل ان يكون هناك تطور في ذلك الامر وفي حال نجاح الوزارة سيتم تعميم خارطة الطريق على كل الوزارات.

وأكد انه سيتم تطبيق ستراتيجيات لكل وزارة بشكل منفرد وتكون شفافة لتكون الامور سهلة في المتابعة من خلال الخطط الواضحة والشفافة.

وقال المطوع ان افتتاح مركز تايوان التجاري في الكويت خطوة في الاتجاه  الصحيح لكلا البلدين ولاسيما ان تايوان من الدول الاساسية المستوردة للنفط الكويتي حيث يزيد حجم وارداتها عن اكثر من 8 مليارات دولار سنويا.

وشدد على ضرورة ان تسير الكويت على نهج تايوان حتى تستطيع ان تحقق الرغبة الاميرية في ان تكون الكويت مركزا ماليا وتجاريا في الشرق الاوسط.

ولفت الى ان الصناعات التايوانية قفزت الى الامام وتغيرت عن ذي قبل فبعد ان كانت صناعات غير جيدة اصبحت الان الكثير من الصناعات التايوانية تضاهي الانتاج الاوروبي.

وقال ان تايوان تعيد تكرير النفط الكويتي الى اكثر من مئتي مشتق بترولي وعلينا الاستفادة من ذلك, مشيرا الى ان الكويت تبنى محطات في كل من الصين وفيتنام وتايوان ليست بعيدة عنهما لذلك نشجع التعاون مع تلك الدول.

شاهد أيضاً

546873_e

المطير: المدافع عن الإرهابيين يجحد فضل الكويت.. ويشكر إيران بالدفاع عن عملائها

توجه عضو مجلس الأمة النائب محمد براك المطير بخطاب شديد اللهجة إلى من أسماهم الخونة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *