الرئيسية » أمن ومحاكم » تفريغ كاميرات بنك محلي في الجليب يحسم قضية مصرع «بدون» تفحماً داخل مركبته

تفريغ كاميرات بنك محلي في الجليب يحسم قضية مصرع «بدون» تفحماً داخل مركبته

 

كويت نيوز: فتحت اجهزة وزارة الداخلية ممثلة في الادارة العامة للمباحث الجنائية تحقيقا موسعا للوقوف على ملابسات مصرع شخص «بدون» تفحما في ظروف غامضة، فيما سجلت النيابة العامة القضية بشكل مبدئي باعتبارها قتلا عمدا لحين الانتهاء من التحقيقات والوقوف على علاقات المجني عليه سواء الأسرية أو المهنية او علاقاته بآخرين على ان تكون لكاميرات بنك محلي دور مؤثر في هذه التحقيقات لحسم القضية ومعرفة ما اذا كانت الواقعة مجرد انتحار ام ان هناك شبهة جناية وراء الوفاة، واشار المصدر الى ان كاميرات البنك سيتم تفريغها قبل ساعات من قضية انتحار البدون او وفاته.

وحسب مصدر امني فان بلاغا ورد الى عمليات الداخلية في ساعة متقدمة من يوم امس عن اندلاع حريق في مركبة رباعية الدفع على مقربة من احد البنوك الوطنية في منطقة جليب الشويخ، وفور تلقي البلاغ سارع رجال الأمن الى موقع الحادث فنيو يتقدمهم مدير امن الفروانية اللواء عبدالفتاح العلي ومدير ادارة بحث وتحري محافظة الفروانية العقيد منصور الهاجري الى جانب مركز اطفاء الفروانية ووحدة التحقيق التابعة للاطفاء وفنيين من الادلة الجنائية.

واشار المصدر الى ان المعاينة الأولية للمركبة تبين وجود جركن مفرغ من الوقود وقد فرغ الجركن داخل المركبة واضرمت النيران فيها سواء عن طريق المتوفى او اخرين وهذا ما ستكشف عنه التحقيقات والتحريات وكاميرات البنك المحلي.

واضاف المصدر ان وزارة الداخلية اجرت اتصالات باسرة المتوفى وهو متزوج ولديه ابناء حيث قال شقيقه ان شقيقه ارسل له رسالة قال فيها انه قرر الانتحار لظروف معيشية صعبة غير قادر على حلها حسبما قال المنتحر في الرسالة.

ومضى المصدر بالقول: تم ابلاغ وكيل نيابة الفروانية بما قاله شقيق البدون حيث طلب الاستماع الى اقواله فاكد ما سبق وروده لرجال الداخلية من انه تلقى رسالة من شقيقه ولكنه قام بمسح الرسالة باعتبارها مجرد مزحة ولم يتوقع ان ينفذ شقيقه ما كتبه له في الرسالة.

وتضمنت التحريات التي اجريت ان البدون ويدعي «ب.ش» من مواليد 1965 كان يجلس في مقهى قريب من منطقة اسواق الجليب وان مرافقيه في المقهى لم يرصدوا عليه ما يشير عزمه على الانتحار.

هذا، وفي وقت لاحق علمنا ان تفريغ كاميرات البنك لم تكشف ان هناك من اضرم النار عمدا في مركبة البدون الا ان مزيدا من التحقيقات ستجرى.

شاهد أيضاً

732769-1

جامعية سبّت شرطياً: «ما بقى غير (…) يخالفني»

سجل رجل امن يعمل في الإدارة العامة للمرور قضية في مخفر شرطة كيفان حملت عنوان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *