الرئيسية » عالم التواصل الاجتماعي » سعوديات يغردن “فرحا” بعضوية الشورى

سعوديات يغردن “فرحا” بعضوية الشورى

 

انهالت ردود الفعل النسائية على قرار العاهل السعودي بتخصيص خمس مقاعد مجلس الشورى على الأقل للنساء، في خطوة إصلاحية غير مسبوقة، استقبلتها معظم المغردات من الكاتبات والناشطات بالحفاوة عبر موقع تويتر، فيما تساءل البعض عما يمكن أن تقدمه العضوات الجديدات في المجلس للمرأة السعودية.

الناشطة الإصلاحية هاتون الفاسي ، اعتبرت في تغريدة لها أن تخصيص 20 % على الأقل من المقاعد للسيدات يعد ” مؤشرا إيجابيا على الجدية في التعاطي مع مشاركة المرأة.”

وأصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الجمعة مرسومين ملكيين بتنظيم مجلس الشورى السعودي، بحيث يقضيان بتخصيص 20 % من المقاعد للنساء وتنظيم وضعها داخل المجلس، في خطوة غير مسبوقة نحو مشاركة المرأة في الحياة السياسية.

ويتألف المجلس الجديد من 150 عضوا من بينهم، بحسب القرار، 30 سيدة.

وهنأت الكاتبة بدرية البشر نساء السعودية بهذه الخطوة، وقالت إنها تحققت بفضل ” خادم الحرمين الشريفين وتيار الوعي النسوي الذي طالب بذلك”.

وتصاعدت المطالبات النسائية في السنوات الأخيرة بتخصيص حصة للمرأة في مجلس الشورى الذي يحتكر الرجال عضويته. وقد تسهم عضوية النساء في المجلس في الدفع بقضايا ومطالبات نسائية شغلت الرأي العام المحلي في الآونة الأخيرة وعلى رأسها قيادة المرأة للسيارة وهو أمر غير مسموح به حاليا في السعودية.

وقالت نورا شلهوب:” 30 امرأة في التشكيل الجديد لأعضاء مجلس الشورى. فخورة جداً، نفع الله بعلمهن البلاد”.

أما الكاتبة ناهد باشطح، فقد عبرت عن سعادتها الشديدة بأسلوب خر، قائلة:” عندي مقابلة مع مشرفي بالجامعة بعد ساعات.. مالي خلق أحكي عن شيء إلا نساء بلدي وعضويتهن في مجلس الشورى، أنا فرحانة جدا ً”.

ولم تقتصر الردود على الترحيب والتهاني فقط، بل أشار البعض إلى حجم المسؤولية الملقاة على عاتق العضوات الجديدات، فيما شكك آخرون بأهمية الخطوة ككل.

ودعت  المغردة منيرة الغدير العضوات الجديدات في المجلس على العمل الجاد لإنجاح تمثيلهم في المجلس. وقالت :”أتمنى لأ نكسرالآمال على عتبة هذه الخطوة المهمة في تمثيل المرأة ونحن من يُفعّل هذا الحضور أو يفشله.. فأيهما نختار؟”.

أما المغردة نسمة السادة فرأت أن المجلس لن يقدم جديد حتى بعد دخول السيدات فيه، لأنه ” معين وبدون صلاحيات.. ولا أتوقع أي تغيير أو إصلاح.. وإن كنت أتمنى أن أكون مخطئة”.

وشككت أيضا نجاح العطاوي في الخطوة، قائلة”: كأن وجود المرأة سيشكل فارقا في مجلس الشورى”. وتساءلت عن القرارات والمواقف التي ستحسب لهم. وقالت:” إنها فقط توصيات”.

ومجلس الشورى عبارة عن هيئة استشارية يتم تعيين أعضائها بالكامل. لكن للمجلس اقتراح القوانين وصياغتها قبل عرضها على ملس الوزراء لإقرارها.

شاهد أيضاً

762249-1

يوتيوب يضيف ميزة جديدة لمكافحة المحتوى الإرهابي

أعلنت منصة مشاركة مقاطع الفيديو يوتيوب عن إضافتها ميزة جديدة تجعل من الصعب على أولئك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *