الرئيسية » محــليــات » أحمد بهبهاني رئيسا لاتحاد الصحافيين العرب

أحمد بهبهاني رئيسا لاتحاد الصحافيين العرب

 

فازت الكويت مساء أول من أمس بمنصب رئيس اتحاد الصحافيين العرب لتكون أول دولة خليجية تشغل هذا المنصب منذ إنشاء الاتحاد وقد تمت تزكية مرشح الكويت رئيس جمعية الصحافيين الزميل أحمد بهبهاني لمنصب الرئيس، ليكون ذلك تعبيرا عن ثقة الدول العربية في الدور البارز للإعلام الكويتي وعرفانا بثقل الكويت ومكانتها على الصعيد العربي، كما حصل نائب رئيس تحرير «الأنباء» ومدير جمعية الصحافيين الزميل عدنان الراشد على منصب رئيس لجنة تنمية الموارد المالية بالاتحاد.

هذا، والتقى رئيس جمهورية مصر العربية د.محمد مرسي وفدا من الاتحاد برئاسة الزميل أحمد بهبهاني مساء أمس، كما جمعهم لقاء مشابه مع رئيس فلسطين محمود عباس.

وقد جرت الانتخابات على هامش المؤتمر السنوي العام لاتحاد الصحافيين العرب في القاهرة.

وعقب الفوز، تحدث رئيس اتحاد الصحافيين العرب احمد بهبهاني في أول تصريح خاص لـ «الأنباء» قائلا: سأبذل كل جهدي لنجاح الاتحاد خاصة في ظل الظروف العصيبة التي تمر بها المنطقة العربية.

وأشار إلى أن رئاسة الاتحاد تعد مسؤولية ضخمة، وأكد على ضرورة العمل من أجل رفع شأن الاتحاد والنهوض بدوره بعد أن عانى كثيرا، موضحا أنه خلال الفترة القادمة سيشهد الاتحاد نقلة نوعية وسيشعر المواطن العربي بدور الاتحاد.

من جهته، أكد رئيس وفد الكويت في المؤتمر وأمين سر جمعية الصحافيين الزميل فيصل القناعي أن فوز الكويت بمنصب رئيس الاتحاد العام للصحافيين العرب يعد انجازا يسجل للكويت، ويدل كذلك على ثقة الدول العربية ونقابات أو جمعيات الصحافيين العرب ويدل على تاريخ الكويت العريق في عالم الصحافة وان الكويت احدى الدول المؤسسة لاتحاد الصحافيين العرب واول اجتماع عام 1964 عقد في الكويت بمقر جمعية الصحافيين الكويتية، واشار القناعي الى الجهد المبذول في تلك الانتخابات وفوز رئيس جمعية الصحافيين الكويتية بهذا المنصب الهام ونتمنى له التوفيق والسداد.

وأكد مدير جمعية الصحافيين وأمين الصندوق عدنان الراشد أن فوز بهبهاني برئاسة الاتحاد يعد فوزا للكويت أميرا وحكومة وشعبا، وأضاف أن هذا الفوز يعد تتويجا للدور الإعلامي البارز والمكانة التي تحتلها الكويت في قلب العالم العربي، معربا عن ثقته في القيادة الجديدة للاتحاد برئاسة بهبهاني وقدرتها على النهوض والارتقاء بالاتحاد وتحقيق تطلعات الصحافيين العرب والتضامن مع قضاياهم.

واعرب عضو الوفد وعضو مجلس إدارة جمعية الصحافيين الكويتية جاسم كمال عن سعادته بفوز رئيس جمعية الصحافيين احمد بهبهاني بموقع رئاسة الاتحاد وقال انه يأتي تأكيدا على مكانة الكويت الاعلامية ودورها ونهضتها في مختلف المجالات، واشار الى المكانة الإعلامية للكويت على المستويين العربي والدولي وما تملك من تاريخ طويل ومشرف من الحرية والاستقلالية والمسؤولية في صحافتها وإعلامها.

كما شارك عضو الوفد دهيران أبا الخيل الفرحة بفوز الكويت برئاسة الاتحاد، مؤكدا أن الاتحاد في ظل تلك القيادة الجديدة التي تضم القيادات الإعلامية من الدول الدول العربية سيشهد تطورا ملحوظا من خلال إستراتيجية عمل هدفها الأول تحقيق الحريات وقال نهنئ رئيس الاتحاد ونهنئ أنفسنا ونهنئ الكويت بهذا المنصب لأول مرة في انتخابات الاتحاد.

الفائزون بمناصب الاتحاد

وبخلاف فوز بهبهاني بالرئاسة، أعلن الاتحاد العام عن فوز نقيب الصحافيين العراقيين مؤيد اللامي بمنصب النائب الأول لرئيس الاتحاد، وجاء النائب الثاني عبدالله البقالي (المغرب)، والنائب الثالث طارق المومني (الأردن)، والنائب الرابع محمد يوسف (الإمارات)، أما النائب الخامس فكان عبدالله الجحلان (السعودية).

وفاز بمنصب الأمين العام للاتحاد حاتم زكريا (مصر) والأمين المالي كارم محمود (مصر)، بينما الأمناء المساعدون فهم أم كلثوم محمد المصطفى (موريتانيا) وإلياس عون (لبنان) وعبدالناصر النجار (فلسطين) وسالم الجهوري (سلطنة عمان) وياسين المسعودي (اليمن) ومحيي الدين تيتاوي (السودان) وسالمة الجلاصي (تونس)، وتم انتخاب الهاشمي نويرة من تونس مستشارا للاتحاد، ورئيس لجنة تنمية الموارد المالية الزميل عدنان الراشد (الكويت)، وتم اختيار رئيس لجنة الحريات عبدالوهاب الزغيلات (الأردن).

اللامي: تقدير للكويت

وقال نقيب الصحافيين العراقيين والنائب الأول الرئيس الاتحاد مؤيد اللامي: نحن سعداء بهذه القيادة الجديدة بأن يكون رئيس اتحاد الصحافيين العرب أحمد بهبهاني من الكويت وأن تصبح العراق أول نائب للرئيس، هذه أول مرة تحدث في انتخابات اتحاد الصحافيين العرب حيث انه ظل منصب الرئيس منذ نشأة الاتحاد من مصر وكذلك منصب الأمين العام واليوم تغيرت الصورة الرئيس من الكويت وهذا بالطبع تقدير للكويت ولما تتمتع به صحافة الكويت من حرية وديموقراطية، لذا نتمنى أن تكون هذه القيادة بمستوى المسؤولية.

وشدد اللامي على ان ما حدث في تلك الانتخابات وهذا التنوع يعد نقلة نوعية للاتحاد نحو تجديد الأفكار والبرامج ويعد اتحاد الصحافيين العرب الضمان الحقيقي لمفاهيم الحرية والديموقراطية في المنطقة العربية، خاصة مع وجود اضطهاد لبعض الصحافيين في بلدانهم من قبل الأنظمة الديكتاتورية ووجود عدد من الصحافيين خلف القضبان وسوف نسعى جميعا ونعمل على قلب رجل واحد ليصبح اتحاد الصحافيين العرب من الاتحادات القوية المؤثرة التي تبني صحافة تتمتع بالحرية وتحترم الخصوصيات لكنها لا تسمح للآخرين بأن يتجاوزوا على حرية الصحافة. وأوضح اللامي أن التعاون بين العراق والكويت أثمر تلك النتيجة وان تصبح الكويت رئيسا والعراق النائب الأول للرئيس ومصر الأمين العام.

الولي: أمنياتنا كبيرة من الاتحاد

من جانبه قال نقيب الصحافيين المصريين ممدوح الولي  نبارك للكويت بالفوز، موضحا أن فوز الكويت برئاسة الاتحاد كان متوقعا منذ ثلاثة أشهر، حيث كان هناك نوع من التنسيق بين الزملاء المرشحين وعدد من الأعضاء في الأمانة العامة من البلدان العربية وقاموا بأكثر من زيارة لعدد من البلدان العربية من أجل هذا التنسيق.

وأضاف الولي ندعو لأن يصاب الاتحاد بنوع من الصدمات خاصة أنه منذ سنوات طويلة يعاني من الهدوء والفتور، ونأمل من رئيس الاتحاد أن يفوض سلطاته لعدد من القيادات بحيث يكون كل نائب أو أمين عام مساعد متخصصا في ملف محدد مثل الصحافة الالكترونية وملف التواصل الاجتماعي والتدريب وملف التشريعات وقاعدة البيانات عن العاملين في الصحف العربية بمختلف تخصصاتهم لان هذه الملفات غير موجودة بالاتحاد لذلك نناشد رئيس الاتحاد توزيع السلطات لمسؤولي الأعضاء بالأمانة وان تكون لديه إستراتيجية وأهداف محددة.

وردا على سؤال  بأن الكويت تتمتع بحرية الصحافة، فهل رئاستها للاتحاد تحقق آمالا للصحافيين العرب؟

أشار الولي إلى أن اتحاد الصحافيين العرب عنصر خادم للصحافة العربية ويقوم بأدوار تكميلية تعاونية وليس صانعا للأحداث كما كنا نتمنى ولم يؤد دوره خلال الدورات السابقة ولم نجد منه سوى بيانات شجب وإدانة وتأييد وهذا ليس المطلب الذي ينشده رجل الشارع العربي خاصة ان التاريخ سيذكر تأييد الاتحاد في بيان له للرئيس التونسي السابق أثناء استبداده كذلك لم يكن للاتحاد أي دور أثناء سقوط الأنظمة الاستبدادية التي سقطت وهذه صور سلبية نتمنى مع الرئاسة الجديدة للكويت أن تتغير.

وحول فقدان مصر لرئاسة الاتحاد رغم أنها ظلت ترأسه منذ نشأته أكد الولي انه يرفض سياسة الاحتكار للرئاسة لحساب دولة بعينها خاصة ان كل دولة لديها كفاءات وعناصر وقيادات مبدعة ويرى الولي أن تدوير الرئاسة أمر ضروري ومن شانها أن تثرى الاتحاد لذا نأمل ان نشهد مشهدا متغيرا خلال السنوات المقبلة خاصة وان الوطن العربي يضم أكثر من 50 ألف صحافي.

وقد فازت مصر بمقعدين بأمانة اتحاد الصحافيين العرب للاتحاد، كارم محمود سكرتير عام النقابة، وحاتم زكريا وكيل النقابة لشؤون التشريعات.

الفائزون بمقاعد الأمانة العامة

وأعلن رئيس لجنة الحريات باتحاد الصحافيين العرب والمشرف على انتخابات الأمانة العامة عبدالوهاب الزغيلات فوز 15 مرشحا ليحتلوا مقاعد الأمانة العامة الجديدة لاتحاد الصحافيين العرب من بين 20 مرشحا ينتمون إلى 18 دولة عربية.

وحصدت مصر مقعدين بعد حصول كارم محمود على 60 صوتا وحاتم زكريا على 73 صوتا، وخرج كل من ممدوح الولي نقيب الصحافيين وحصل على 25 صوتا، وهشام يونس وحصل على 31 صوتا، وجمال عبد الرحيم وحصل على 20 صوتا.

والفائزون بعضوية الأمانة العامة للاتحاد العام للصحافيين العرب هم حاتم زكريا، عبدالناصر النجار (فلسطين)، طارق المومني (الأردن)، عبدالله البقالي (المغرب)، ياسين المسعودي (اليمن)، عبدالله عبدالرحمن الجحلان (السعودية) أم كلثوم محمد المصطفى (موريتانيا).

وفاز أيضا بعضوية الأمانة العامة كل من كارم محمود، محيى الدين تيتاوى (السودان)، محمد يوسف (الإمارات)، عابي فارح (الصومال)، إلياس عون (لبنان)، مؤيد اللامي (العراق)، سلمى الجلاصي (تونس).

شاهد أيضاً

536939_e

مسؤولة بـ «الصحة»: الكويت من الدول المنخفضة الإصابة بمرض «الدرن»

اكدت وكيلة وزارة الصحة المساعدة لشؤون الصحة العامة الدكتورة ماجدة القطان ان نسبة الاصابة بمرض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *