الرئيسية » خارجيات » الغموض يلف جريمة مقتل أشهر وأغنى عازبتين في مصر

الغموض يلف جريمة مقتل أشهر وأغنى عازبتين في مصر

 

ما زال الغموض يكتنف جريمة مقتل أشهر وأغنى شقيقتين عازبتين في مدينة الأقصر، جنوب مصر، بعد أن عثر على جثتيهما مساء الاثنين الماضي داخل قصرهما القديم الذي يجاور معبد الأقصر على كورنيش النيل.

وانشغل الرأي العام المصري في اليومين السابقين بحادثة مقتل “صوفي” البالغة من العمر 82 سنة، وشقيقتها الصغرى “لودي” 80 عاماً، وهما ابنتا توفيق باشا أندراوس، عضو مجلس الأمة المصري بعد ثورة 1919، لكونهما اشتهرتا بثرائهما الفاحش، حيث تمتلكان معظم أراضي مدينة الأقصر، كما برزت شهرتهما بعد أن رفضتا الزواج من أجل الحفاظ على ثروتهما من الورثة.

وبينما يتابع كثيرون في الأقصر وخارجها قضية الأختين “أندراوس” بعد أن أصبحتا مادة ثرية لوسائل الإعلام المحلية، تكثف مديرية أمن الأقصر جهودها لكشف غموض مقتلهما، بعد أن عثر على الجثتين غارقتين في الدماء أسفل بئر سلم القصر، بينما أشارت التحقيقات الأولية إلى أن الاثنتين مصابتان في الوجه بآلة حادة، ودون وجود علامات مقاومة منهما.

شاهد أيضاً

1-932154

هجوم لندن.. مصور “المحجبة” يكشف “الحقيقة”

كشف مصور صحفي إنه جرى إخراج صورة السيدة المحجبة في هجوم لندن من سياقها، فهي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *