الرئيسية » الرياضه » خليجي 21: فوز غير مقنع للأخضر السعودي على اليمن

خليجي 21: فوز غير مقنع للأخضر السعودي على اليمن

 

أثار المنتخب السعودي لكرة القدم مزيدا من علامات الاستفهام حول مستواه ومستوى نتائجه، بعدما حقق اليوم الأربعاء فوزا غير مقنع 2-صفر على نظيره اليمني في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس الخليج (خليجي 21) المقامة حاليا بالبحرين.

واستعاد المنتخب السعودي (الأخضر) بعض اتزانه بعد الهزيمة صفر-2 أمام نظيره العراقي في الجولة الأولى من مباريات المجموعة، ولكنه لم يقدم الأداء المنتظر منه في مواجهة منافسه اليمني رغم الفارق الهائل بين الفريقين في الخبرة.

ولذلك، كان الأداء السعودي في مباراة اليوم استمرارا لمسلسل العروض المهتزة والنتائج غير المقنعة للفريق تحت قيادة مديره الفني الهولندي فرانك ريكارد، وإن حقق الفوز وانتزع النقاط الثلاث التي أنعشت أمله في التأهل إلى الدور قبل النهائي.

وحصد الأخضر النقاط الثلاث الأولى له في المجموعة ليحتل المركز الثالث بفارق الأهداف فقط خلف نظيره الكويتي الذي يتنافس معه على بطاقة التأهل الثانية من هذه المجموعة إلى المربع الذهبي.

وحجز المنتخب العراقي البطاقة الأولى من هذه المجموعة بفوزه اليوم على المنتخب الكويتي 1-صفر ليرفع رصيده إلى ست نقاط وينفرد بصدارة المجموعة، بينما مني المنتخب اليمني اليوم بالهزيمة الثانية على التوالي وظل في قاع المجموعة بلا رصيد من النقاط؛ ليكون أول المودعين للبطولة الحالية علما بأنه يشارك في البطولة الخليجية للمرة السادسة على التوالي.

وأصبح المنتخب السعودي بحاجة إلى الفوز على الكويت حتى يحجز بطاقة التأهل للمربع الذهبي، حيث أهدر الفريق فرصة تحقيق فوز عريض في مباراة اليوم ليظل التفوق في فارق الأهداف من نصيب الأزرق الكويتي الذي يكفيه التعادل في مباراة الفريقين يوم السبت المقبل.

وأصبح الهدف الوحيد للمنتخب اليمني هو البحث عن تحقيق الفوز الأول له في تاريخ مشاركاته الخليجية من خلال مباراته الباقية في البطولة أمام نظيره العراقي (أسود الرافدين) يوم السبت المقبل.

وأفلت الأخضر من كمين نظيره اليمني اليوم بفضل الهدف الذي سجله ياسر القحطاني مهاجم الأخضر بضربة رأس في الدقيقة 33 والهدف المتأخر الذي أحرزه فهد المولد في الدقيقة 86 من متابعة جيدة لتسديدة قوية لعبها يحيى الشهري وتصدى لها الحارس اليمني سعود السوادي.

ورغم الخروج المبكر مجددا للمنتخب اليمني من بطولات الخليج، أظهر الفريق تطورا جيدا في مستواه خلال مباراة اليوم مما يوحي بقدرته على تقديم مشاركات أفضل في النسخ المقبلة.

بدأت المباراة بضغط هجومي متوقع من المنتخب السعودي الذي حاصر الفريق اليمني في نصف ملعبه لبضع دقائق، رغم محاولات المنتخب اليمني لقطع الكرة وشن هجمات مرتدة سريعة أفسدها الدفاع السعودي في وسط الملعب.

وكاد المنتخب السعودي يفتتح التسجيل مبكرا بانفراد تام من ياسر القحطاني بحارس المرمى اليمني سعود السوادي، ولكن الأخير تقدم في الوقت المناسب وأمسك الكرة من أمام قدم القحطاني.

ولعب سلمان الفرج ضربة حرة في الدقيقة الثامنة حولها المدافع أسامة المولد برأسه قوية ولكنها مرت فوق عارضة المرمى اليمني. وأتبعها ناصر الشمراني بضربة رأس رائعة مرت فوق العارضة اثر تمريرة عرضية لعبها منصور الحربي من ناحية اليسار.

ورد اللاعب اليمني خالد بلعيد بأول فرصة لفريقه في الدقيقة 13 حيث استغل هجمة مرتدة سريعة وسدد كرة قوية تصدى لها وليد عبد الله حارس المرمى السعودي لتسقط من يده إلى ضربة ركنية لم تستغل.

وارتدت الهجمة سريعا للمنتخب السعودي، ولكن الحارس اليمني تدخل مجددا في الوقت المناسب وتصدى للهجمة السعودية.

ووسط الهجوم السعودي المكثف، شن المنتخب اليمني هجمة مرتدة سريعة أخرى في الدقيقة 18 كادت تسفر عن هدف التقدم اثر تسديدة قوية من أكرم حمود، ولكن العارضة تعاطفت مع الأخضر لترتطم بها الكرة وتخرج إلى ضربة مرمى.

وتوترت أعصاب لاعبي الفريقين في الدقائق التالية، ونال اللاعب اليمني حماد الزبيري إنذارا للخشونة وتدخل الحكم لمنع الاشتباك بين لاعبي الفريقين.

وتلقى القحطاني تمريرة طولية في الدقيقة 26 انفرد على اثرها بحارس المرمى وكاد يهز الشباك، ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام القحطاني.

وطالب القحطاني بضربة جزاء في الدقيقة التالية، مؤكدا تعرضه لدفعة أثناء لعب الكرة بخلفية مزدوجة ولكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وبعد عدة دقائق هدأ فيها إيقاع اللعب، اخترق الأخضر شباك المنتخب اليمني أخيرا بهدف التقدم في الدقيقة 33 اثر تمريرة عرضية لعبها الشمراني من ناحية اليسار وقابلها القحطاني بضربة رأس سكنت الشبك على يسار الحارس اليمني.

وسنحت الفرصة أمام المولد لتعزيز تقدم الفريق في الدقيقة 38 ولكن الحارس اليمني تصدى لتسديدته القوية التي أطلقها من داخل منطقة الجزاء لتخرج الكرة إلى ركنية.

وتوالت الفرص الضائعة من المنتخب السعودي في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط لينتهي بتقدم الأخضر بهدف نظيف فقط.

وفي الشوط الثاني، سار الأداء على وتيرة واحدة، حيث حاصر المنتخب السعودي منافسه في ثلث ملعبه معظم الوقت، بينما اعتمد المنتخب اليمني على الدفاع المكثف مع شن القليل من الهجمات المرتدة السريعة أملا في خطف هدف التعادل.

ورغم المحاولات المتواصلة من الأخضر لم يكن أداء الفريق بالمستوى المطلوب وافتقدت هجمات الفريق للحدة اللازمة في مواجهة الدفاع اليمني المتكتل.

وفي المقابل، سنحت فرصتان في غاية الخطورة لليمن من مرتدتين سرعتين الأولى انتهت بتمريرة عرضية أمسكها الحارس السعودي في الوقت المناسب في الدقيقة 60 والثانية انتهت بإعاقة من سلطان البيشي لاعب السعودية للمهاجم اليمني أكرم حمود لمنعه من الانفراد فلم يتردد الحكم في إنذار البيشي.

ورد فهد المولد بتسديدة صاروخية زاحفة من ضربة حرة في الدقيقة 71 أمسكها السوادي بثبات بعد عبورها من الحائط البشري الدفاعي.

وواصل الفريقان الأداء على نفس الوتيرة حتى نجح فهد المولد في تسجيل الهدف الثاني للأخضر في الدقيقة 86 اثر تسديدة قوية من زميله يحيى الشهري من خارج منطقة الجزاء تصدى لها السوادي وارتدت إلى المولد الذي تابعها بتسديدة مباشرة إلى داخل المرمى ليعزز فوز الفريق.

وأهدر المنتخب السعودي بعدها عدة فرص محققة كانت كفيلة بتعزيز موقفه قبل مواجهة المنتخب الكويتي.

شاهد أيضاً

546839_e

تشافي: برشلونة نام وأعتقد أن السفينة ستبحر وحدها

قال الإسباني تشافي هرنانديز إن فريقه السابق برشلونة “نام” و”أعتقد أن السفينة ستبحر وحدها”. وأكد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *